إبراهيموف الذي صرخ: القرم لن يكون وطنا لليهود...

ولي ابراهيموف يتوسط الهيئة الرئيسية للجنة المركزية في القرم
نسخة للطباعة2021.06.04

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

ولي ابراهيموف (1888- 1928م) سياسي وثائر من مسلمي تتار القرم، ولد وتلقى تعليمه في مدينة بغجه سراي (بختشسراي) بالقرم، وعاش بين عامي 1909- 1912 في تركيا، وتعرف على عدد من الشخصيات الثقافية والسياسية في القرم وتركيا. أصبح عضواً في جمعية "آق مسجد" الثقافية في مدينة سيمفروبول عاصمة القرم عام 1914.

كان اشتراكي التوجه، وأصبح عام 1916 مسؤولا لاتحاد عمال تتار القرم، ثم عضواً في المؤتمر الإسلامي القرمي العام الأول والثاني عام 1917م، وعضواً في مجلس شعب تتار القرم الأول في نوفمبر 1917م. ثم انضم لعضوية الحزب الشيوعي منذ العام 1918م.

بين عامي 1919- 1920 عمل في جبهة القوقاز كموظف في الاستخبارات العسكرية السوفيتية.

كان عضواً في الوفد السوفييتي الذي زار تركيا عام 1919م لتوطيد العلاقات مع الزعيم مصطفى كمال أتاتورك. وشارك عام 1921 في أعمال المؤتمر الشعبي العام لتتار القرم.

في عام 1921 أعلن قيام جمهورية القرم الاشتراكية السوفيتية، وفي نفس العام انتخب مفتشا للجنة الوطنية للعمال والفلاحين في جمهورية القرم. ثم عينه الشيوعيون عام 1922م رئيسا للجنة الطارئة لمكافحة اللصوصية في القرم.

وفي العام 1922، عينه ستالين مفوضا من قبل الحكومة السوفيتية لحل الصراع الدموي بين السكان المحليين والبلاشفة في جمهورية الشيشان، ونجح إبراهيموف في مهمته.

رئيسا لجمهورية القرم

أصبح رئيس اللجنة التنفيذية المركزية لجمهورية القرم الإشتراكية السوفيتية بين عامي (1924- 1928م)، أي بمثابة رئيس جمهورية القرم.

عام 1925م، تم الاتفاق مع موسكو لعودة 20 ألف قرمي تتري من تركيا ورومانيا وبلغاريا، وسعى إبراهيموف لتشكيل لجنة لمساعدة المهجرين العائدين. 

وقف بشدة ضد رغبة ستالين بتوطين اليهود من روسيا وأوكرانيا في القرم، وضد فكرة الشيوعيين بجعل القرم وطنا خاصا باليهود.

تم اعتقاله ثم طرد من الحزب الشيوعي وحوكم بتهمة القتل والإرهاب، وتم رميه بالرصاص في 9 مايو 1928م، وكان أول رئيس لجمهورية سوفيتية يقتل من قبل الشيوعيين، وخلفه في منصب رئيس القرم محمد قوباي، الذي قتله الشيوعيين أيضا عام 1930م.

عام 1990م أعلنت المحكمة العليا السوفيتية براءته من التهم الموجه إليه.

حاول ولي إبراهيموف تخفيف وطأة الأحكام الشيوعية القاسية، والتصدي لبعض القرارات والسياسات الجائرة بحق شعب تتار القرم، وكذلك سعى للنهوض باقتصاد القرم.

ولي ابراهيموف نشط أيضا في الوسط الثقافي، فهو كاتب أيضا، ترك عدة مقالات في جريدتي "ترجمان" و"خادم الوطن" القرميتين.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021