وليدي طوقان.. حياة حافلة بالسياسة والعلم

أحمد زكي وليدي طوقان
نسخة للطباعة2021.05.28

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

أحمد زكي وليدي طوقان (1890- 1970م): مؤرخ ومفكر تتري، وزعيم حركة التحرر الوطنية لشعب بشكيريا (1917- 1920م)، وأحد مؤسسي جمهورية بشكيريا، وبروفيسور بجامعة إسطنبول.

ولد في عائلة علمية بإحدى قرى مقاطعة أوفا، ودرس في قازان، وتأثر بعلم وأفكار العالم التتري شهاب الدين مرجاني (1818- 1889م)، ونشر أحمد زكي أولى مقالاته في جريدة "إيديل" عام 1908م، وأول كتبه صدرت عام 1912م بعنوان: " تاريخ التورك والتتار".

أصبح أحمد زكي عضوا في حزب الإجتماعيين الثوريين عام 1917م، وشارك في المؤتمرات الإسلامية والقومية عام 1917م في روسيا، ودعا لتأسيس جمهورية بشكيريا ذات الحكم الذاتي، وأصبح عضوا في المجلس الوطني القومي في بشكيريا، ثم قائدا للقوات البشكيرية العسكرية. اعتقل لعدة أشهر عام  1918م من جانب البلاشفة.

قام وليدي طوقان بدور رئيسي في المحادثات مع الدولة السوفيتية لتشكيل "جمهورية بشكيريا السوفيتية" عام 1919م ضمن روسيا السوفيتية. 

لكنه بعد عام ترك مناصبه الرسمية التي منحها له السوفييت، وتخلى عن دعمه لهم بعد إخلافهم بالوعود، وهاجر إلى وسط آسيا وهناك ساند وقاتل إلى جانب حركة "بصمتشي" التحررية ضد البلاشفة. اضطر بعد فشل الحركة للهجرة إلى إيران ثم إلى ألمانيا، وباعدها استقر عام 1925م في تركيا، ومُنح جنسيتها.

في تركيا، نشط في الجانب العلمي والسياسي، فقد عمل مستشارا لوزير الثقافة التركي عام 1925م، وبعدها أستاذا في جامعة إسطنبول، وأصدر جريدة "تركستان"، كما أصدر بين عامي 1927- 1931م مجلة تركستان الجديدة.

أنهى رسالة الدكتوراه في جامعة فيينا عام 1935م وكانت رسالته حول رحلة ابن فضلان في بلاد البولغار، ثم درّس في عدة جامعات في ألمانيا.

أما في الاتحاد السوفييتي، فصدرت ضده عدة أحكام بتهم القيام بأنشطة معادية للدولة السوفيتية، ولوحق من كان على صلة به.

وفي عام 1944م اعتقل من قبل السلطات التركية ووجهت له تهمة ممارسة أنشطة معادية للدولة السوفيتية على الأراضي التركية، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات قضى منها 17 شهرا فقط.

بين عامي 1948- 1970 استمر في التدريس في جامعة إسطنبول في قسم التاريخ. وأسس عام 1953 معهد الدراسات الإسلامية. وزار عام 1957 الولايات المتحدة ودرّس في جامعة كولومبيا، وفي العام التالي زار إيران والهند وباكستان. وأصبح عضوا في العديد من المجالس العلمية البحثية في العالم.

يصفه الباحثون بأنه مورخ كبير، ومفكر ليبرالي ذو أيديولوجية قومية تركية. وقد كتب مئات المقالات، وترك أكثر من 400 بحث علمي بلغات مختلفة. وأطلق اسمه على المكتبة الوطنية في بشكيريا، وتوفي -رحمه الله- في إسطنبول بعد حياة حافلة بالعمل السياسي والعلمي.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر أو الكاتبـ/ـة أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

أوكرانيا برس

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021