الانسجام والتطوير.. عنوان منتدى نسائي إسلامي دولي بالعاصمة كييف

نسخة للطباعة2021.11.01

شهدت العاصمة الأوكرانية كييف فعاليات منتدى نسائي إسلامي دولي، حمل عنوان: "الانسجام والتطوير"، بمشاركة نحو 130 ناشطة، من داخل أوكرانيا وخارجها.

أقيمت فعاليات المنتدى في مبنى لمركز الدولي للثقافة والفنون في أوكرانيا، أو ما يعرف بـ"قصر أكتوبر" وسط كييف، وهو من تنظيم اتحاد مسلمات أوكرانيا، وجمعية "مريم" النسائية الإسلامية في المدينة.

وبحسب السيدة نيارا ماموتوفا، رئيسة اتحاد مسلمات أوكرانيا: "هدف المنتدى تفعيل أدوار المسلمات في مجتمعات الغرب، بما يحقق أفضل الأثر في مختلف ميادينها، بدءا من الحفاظ على الأسرة، وانتهاء بخدمة دينها ومجتمعها".

مشاركة واسعة

وفي نسخته الثانية، بعد النسخة الأولى في 2018، جاءت المشاركة المحلية والخارجية واسعة ولافتة، فقد شاركت في المنتدى شخصيات معروفة على مستوى أوروبا والعالم، كالسيدة إيمان بيرتيك، الرئيسية السابقة لمنتدى مسلمات أوروبا، والسيدة رغد التكريتي، رئيسة اتحاد المسلمين في بريطانيا؛ وكذلك السيدة منال المسلم، رئيس اتحاد "دانا" للعمل التطوعي في دولة الكويت.

ومن داخل أوكرانيا، شاركت السيدة أناستاسيا رادوفيليوك، الباحثة المتخصصة في مجال الحقوق والحريات، وعضو اللجنة الشرعية في الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا؛ وكذلك السيدة إيرنا هيرلينا، رئيسة القسم الثقافي الاجتماعي في سفارة إندونيسيا لدى أوكرانيا؛ إضافة إلى السيدة أنيفة كورتسيتوفا، رئيسة جمعية "الوطن القرمي".

وإلى جانب ممثلات المؤسسات والجمعيات، برزت في المنتدى مشاركات ناشطات وصحفيات وسيدات أعمال في أوكرانيا، كمصممة الأزياء الشهيرة يكاتيرينا يفداكيموفا، والمصورة الفوتوغرافية عائشة عيسى، وأخريات.

إلى جانب الرجل

في كلمة الافتتاحية، أشاد الشيخ سعيد إسماعيلوف، مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمّة"، بدور مسلمات أوكرانيا في خدمة دينهم ومجتمعهم.

وقال في هذا الإطار: "المسلمة الأوكرانية برزت في جميع ميادين الحياة في المجتمع الأوكراني، خلال جميع الأحداث التي تشهدها البلاد، فكانت الأم المربية، والداعية المخلصة، والناشطة المضحية، والجندية المدافعة، التي تفدي دينها وبلادها بوقتها وروحها".

واستحضر في هذا السياق أمثلة لمسلمات قدمن الكثير، كالناشطة أمينة أكويفا، التي تركت ميادين الطب لتقاتل وتستشهد دفاعا عن أرضها، وغيرها من المسلمات اللواتي برزن في ميادين القتال والعمل الخيري، خاصة في صفوف الجند والنازحين.

وفي هذا الإطار أيضا، كرم إسماعيلوف كلا من السيدة تنزيلة عيسى، رئيسة جمعية "صوفيا" النسائية الإسلامية في زابوريجا، والسيدة سوزانة إسلاموفا، الرئيسة السابقة لجمعية "مريم" النسائية الإسلامية في كييف، بمنحهن وسام "خدم الإسلام" في أوكرانيا.

انسجام وتطوير

وتحقيقا لعنوان المنتدى وأهدافه، دار معظم الطرح والكلمات حول أهمية أن تنسجم المرأة المسلمة مع واقعها، بما يعزز التزامها بدينها، ويفعل أدوارها في مختلف الميادين.

المشاركات من خارج أوكرانيا استعرضت تجارب عملهن في هذا الإطار، التي ركزت على أهمية الاستفادة إيجابا من الحريات والانفتاح، والانطلاق منها لعكس صور حضارية مشرقة حول أدوار المرأة المسلمة في المجتمع.

و"تحقيقا لهذه الغاية، دارت خلال فعاليات المنتدى نقاشات وحوارات عدة، كان تذليل الصعوبات أما المرأة المسلمة أبرز محاورها، مع الحرص على جني أكبر الفوائد من التجارب المختلفة للمؤسسات والجمعيات المعنية، في داخل أوكرانيا وخارجها"، بحسب السيدة نيارا ماموتوفا، رئيسة اتحاد مسلمات أوكرانيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021