ماذا يفعل أكثر من 200 مختبر بيولوجي أمريكي في أوكرانيا وحول العالم؟

نسخة للطباعة2021.07.30

في إطار مادة عنوانها: "هل تجرؤ واشنطن على إجابة هذه الأسئلة التسعة؟"، طرح موقع "شبكة الصين" على الإنترنت السؤال التالي: ماذا يفعل أكثر من 200 مختبر بيولوجي أمريكي حول العالم؟، في إطار مادة عنوانها: 

جاء في مادة الموقع:

نشرت الولايات المتحدة أكثر من 200 مختبر بيولوجي عسكري في 25 دولة ومنطقة بما في ذلك أوكرانيا وأفغانستان. 

قد أظهر تحقيق "يو إس إيه توداي" أنه منذ عام 2003، وقع المئات من "حوادث اتصال عرضي بين البشر بكائنات دقيقة مميتة" في المختبرات ذات الصلة، مما أدى إلى إصابة جهات اتصال مباشرة بفيروسات قاتلة وظهور أوبئة في المجتمعات.

وفي عام 2020، أصدر المشرعون الأوكرانيون بيانا أفادوا فيه أنه بعد فتح 15 مختبرا بيولوجيا عسكريا أمريكيا في أوكرانيا، انتشرت مجموعة متنوعة من الأمراض المعدية في البلاد. 

صرح عالم الأوبئة من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد قائلا، "إذا أجرت 10 مختبرات بيولوجية أمريكية تجارب ذات صلة لمدة 10 سنوات، فهناك احتمال بنسبة 20% أن يصاب موظفو المختبر بالفيروسات وينقلونها لآخرين". 

ثم طرحت الأسئلة التالية: 

  1. ما الذي يفعله أكثر من 200 مختبر بيولوجي خارج الولايات المتحدة بشكل دقيق؟
  2. لماذا لا تجرؤ الولايات المتحدة على قبول التحقيق الدولي؟
  3. بوصفها الدولة الوحيدة التي تمنع اتفاقية الأسلحة البيولوجية من إنشاء آلية تحقق، فما الذي تخشاه أمريكا؟

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

شينخوا

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021