الكاتب اللبناني عماد الدين رائف يفوز بجائزة «دراهومان» الأوكرانية للترجمة 

نسخة للطباعة2021.04.26

حصل الكاتب والمترجم والصحافي اللبناني عماد الدين رائف على جائزة «دراهومان» الأوكرانيَّة وهي الجائزة الأولى للترجمة في اوكرانيا وتمنح عن التميز في الترجمة والترويج للأدب الأوكراني الكلاسيكي للمترجمين الذين ينقلون الأدب الأوكراني إلى لغات أخرى فيلفتون انتباه العالم إلى أوكرانيا من خلال أعمال مؤلفيها.

الجائزة كانت قد أُطلِقَت في العام 2020 بالتعاون بين «المعهد الأوكراني» وهو مؤسسة حكومية تمثل الثقافة الأوكرانية حول العالم، و«المعهد الأوكراني للكتاب» التابع لوزارة الثقافة، و«منظمة القلم الأوكرانيَّة» وهي منظمة أدبيَّة حقوقيَّة تعمل على تعزيز الإبداع.

وكانت سفارة أوكرانيا في لبنان قد رشَّحت رائف للجائزة بعد ترجمته «قصص بيروت» للكاتب الأوكراني البارز أغاتانغيل كريمسكي (1871-1942)، والأخير كان كاتباً وشاعراً وباحثاً ومؤرخاً وناقداً أدبيّاً وباحثاً في الثقافتين الإيرانيَّة والتركيَّة. وقد ارتبط اسم كريمسكي بلبنان لحصوله على منحة دراسية لمدة عامين لتحضير رسالة الماجستير في بيروت، حيث عمّق أثناءها معرفته باللغة العربيَّة وأتقن اللهجة اللبنانيَّة، وسجَّل انطباعاته عن إقامته في لبنان في رسائل إلى أساتذته وأقاربه في أوكرانيا، فشكَّلت ملاحظاته اليوميَّة عن الحياة في لبنان، الواردة في الرسائل، أساساً لكتابه "قصص بيروت".

ولرائف عدد كبير من الترجمات أبرزها: «سعف النخيل» لكريمسكي نفسه، و«الأوراق الذابلة» لإيفان فرانكو، و«قصص سورية» لستيبان كوندوروشكين، و«الموجز في تاريخ أوكرانيا» لأولكسندر بالي، و«الأوكران ولبنان» لإيهور أوستاش، وأحدث ترجماته هي رواية «أجنبيَّة في سيَّارة حمراء» لمارينا هريميتش التي صدرت عام 2020 عن «الدار العربيَّة للعلوم ناشرون» والجزء الأوَّل من أعمال ليسيا أوكراينكا النثريَّة الذي صدر حديثاً عن «دار المصوّر العربي».

وله أيضاً مؤلفات نذكر منها «من بيروت وعنها – أوراق أوراسيَّة في التفاعل الحضاري»، و«على أعتاب ماناس برفقة جنكيز ايتماتوف»، و«حكايات كوندورشكين»، و«حديث روسيا – خمس سنوات من التعامل الثقافي بين روسيا ولبنان»، و«أبعد من الشرق – أوراق أوراسيَّة في التعامل الثقافي».

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الأخبار

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021