وسط مخاوف.. النواب الأردني يقر اتفاقيات تعاون قضائي مع أوكرانيا

نسخة للطباعة2021.01.25

أعادت مناقشة مجلس النواب الأردني اتفاقيات للتعاون القضائي والقانوني مع أوكرانيا، أعادت الذاكرة إلى قضية تسليم المواطن الأردني أياد نجم إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1995، والتي وصفت بأنها غير قانونية و"متعسفة".

أقر مجلس النواب الأردني الأحد 4 اتفاقيات للتعاون القضائي والقانوني مع أوكرانيا. وتتضمن الاتفاقيات التعاون الثنائي في مجالات: تسليم المجرمين، ونقل المحكومين، والمساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية والمدنية.

 وكان وزير العدل الدكتور بسام التلهوني، ونظيره الأوكراني دينيز مالويسكا، قد وقّعا على الاتفاقيات الأربع، نهاية عام 2019، في العاصمة الأوكرانية كييف.

وخلال المناقشات كشف النائب الحالي ونقيب المحامين السابق صالح العرموطي عن تخوفه من مثل هذه الاتفاقيات، مشيراً إلى أن الأردن سلم المواطن إياد نجم عام 1995 للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة الأميركية، ووالدته حالياً في جرش تبكي على حالها.

وأضاف "لا يتصور عقلي أو ذهني أن يقال إن أعضاء اللجنة القانونية أقروا بتسليم نجم، حيث كان عمره 17 عاماً ومثل أمام القضاء الأردني، فكيف يسلم؟".

واعتقلت السلطات الأميركية الأردني أياد محمود إسماعيل نجم عام 1995، بعد أن سلمته السلطات الأردنية لواشنطن، إثر اتهامه بقضية تفجير برج التجارة العالمي ومقتل 6 أشخاص عام 1993.

وتعليقاً على ذلك، قال النائب الحالي ووزير العدل السابق عبد الكريم الدغمي إن التخوفات التي أبداها بعض النواب فيما يتعلق بمشروع قانون التصديق على معاهدة تسلم المجرمين بين الأردن وأوكرانيا غير واردة لأن الاتفاقية هي اتفاقية تبادل ولا توجد مشكلة، والجنح ليس عليها تسليمها.

وبيّن الدغمي أن الحكومة الأردنية تاريخياً بعد صدور قرار المحكمة القطعي بالتسليم لم تسلم أي مواطن أردني، إلى دولة أخرى، لأنه إذا انطبقت شروط التسليم الحكومة تطلب أوراق المتهم ليحاكم أمام القضاء الأردني.

وأشار إلى أن قضية إياد نجم كانت في عام 1995 وتم تسليمه بطريقة غير قانونية وبطريقة متعسفة ودون علم مجلس الوزراء، وتم تسليمه للأميركيين كالخروف، وتم تسفيره بطائرة من غير علم الحكومة، مضيفاً "وأنا من الذين وضعوا له محامياً في أميركا على نفقة الملك الراحل حسين بن طلال".

وأكد أن الأردن لا يوافق على الاتفاقيات التي فيها انتقاص من سيادته، مشيراً إلى أنه قرأ الاتفاقيات الثلاث مع أوكرانيا ولم يجد فيها أي انتقاص من السيادة الأردنية، ولذلك يدعو إلى الموافقة عليها. 

وبحسب ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز عام 1998، عن القضية، فإن نجم اتهم بقيادة سيارة مستأجرة محملة بقنبلة محلية الصنع في مرآب مركز التجارة العالمي، وأسفر التفجير عن مقتل 6 وإصابة المئات.

وحكم القضاء الأميركي على نجم وخمسة متهمين آخرين بالسجن 240 عاماً لكل منهم، وفرض على نجم غرامة بقيمة 250 ألف دولار، ودفع 10 ملايين دولار كتعويض.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالة "سبوتنيك" الروسية - الصحافة الأردنية

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021