ليس فلويد وحده.. أسباب كثيرة لاحتجاجات الولايات المتحدة

نسخة للطباعة2020.06.02

إيليا كوسا - خبير في "المعهد الأوكراني للمستقبل"

الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية لم تندلع بسبب مقتل جورج فلويد فقط. أدت إليها مشكلات أعمق بكثير، تراكمت على مر السنين. 

ما نشهده اليوم في الولايات المتحدة، يعكس أزمة عميقة في إدراك الأمريكيين لحياتهم ولبلدهم مع ما تراكم حولها من قضايا متعلقة بالذاكرة الجماعية والتاريخ لم تحل ولم تناقش نهائيا حتى الآن. 

بالإضافة طبعا إلى العواقب الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن الإقفال الكامل الذي سببه الفيروس التاجي، يمكننا الإشارة إلى الأسباب التالية:

  • - 39 مليون عاطل عن العمل (فقد الكثيرون التأمين الصحي).
  • - تريليونات الدولارات طبعت لمواجهة الوضع المتفاقم.
  • - قفزت البطالة من 6% إلى 15% في غضون 3 أشهر.
  • - أكبر انهيار لسوق الأسهم منذ عام 1987.
  • - انهيار أسعار النفط العالمية التي تدنت إلى حوالي 20 دولارا للبرميل.
  • - انخفاض إجمالي الناتج المحلي بنسبة 5% في غضون 3 أشهر مع توقع حدوث المزيد من الانهيار بنسبة تصل إلى 15% بحلول نهاية العام.
  • - كان حوالي  95% من المؤسسات في منتصف أبريل في حال إقفال تام.
  • - تراجع إنفاق المستهلكين بنسبة 8%.

حاولت إدارة دونالد ترامب على مدى السنوات الثلاث الماضية أن لا يتغير شيء، إلا أن المجتمع توتر لدرجة أنني أخشى اليوم أن أتصور كيف ستجري الانتخابات في تشرين ثاني/نوفمبر القادم.

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.