قائد القوات الأوكرانية: أكثر من 2000 ضابط روسي يتمركزون في الشرق المحتل

نسخة للطباعة2020.04.30

قال قائد القوات الأوكرانية في شرق البلاد فولوديمير كرافتشينكو، قال إنه يوجد حاليا أكثر من ألفي ضابط روسي متمركزين في الجزء المحتل من إقليم الدونباس.

وقال كرافتشينكو: "للسيطرة على أراضي الدونباس المحتلة مؤقتًا، شكلت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أجزاء من الفيلق الأول (دونيتسك) والثاني (لوهانسك)، مع عدد إجمالي يفوق 35 ألف فرد، يخضعون عمليا لجيش المنطقة العسكرية الجنوبية التابع للقوات المسلحة للاتحاد الروسي". 

وأضاف: الجزء الأكبر من الأفراد الرئيسيين والقياديين في الفوج والألوية وأركان القيادة هم الضباط والجنرالات في القوات المسلحة الروسية، الذين يتم إرسالهم إلى الأراضي المحتلة مؤقتًا في أوكرانيا على أساس التناوب. اليوم، يتمركز أكثر من ألفي ضابط روسي في الجزء المحتل من الدونباس".

وكشف أيضا أنه من أجل الحفاظ على نظام الشرطة الإدارية وضمان عمل إدارات الاحتلال، تم إنشاء "وكالات أمنية" أخرى، كوزارة الداخلية ووزارة أمن الدولة، التي تديرها مباشرة الداخلية الروسية، وجهاز الأمن الاتحادي (FSB).

وأكد القائد الأوكراني أنه بصرف النظر عن على التشكيلات المسلحة الموالية، يستخدم الاتحاد الروسي إقليم الدونباس كمنطقة تدريب عسكرية، ويختبر فيها أنظمة الأسلحة المتطورة لجيشه.

على مدار سنوات المواجهة العسكرية في الدونباس، قام الجيش الأوكراني بمصادرة وتوثيق العديد من عينات الأسلحة التابعة للقوات المسلحة الروسي، ما يثبت مرة أخرى تورط روسيا المباشر في النزاع المسلح في أراضي أوكرانيا، وفق كرافتشينكو.

وفقا للقائد العسكري أيضا، تم العثور على أنظمة استخبارات الإلكترونية الروسية Torn-MDM ، Leer-3 RB-341V ،1L269 Krasukha-2 ،RB-109A Bylina، وأنظمة الحرب الإلكترونية Repellent-1، أنظمة الرادار Kasta 2E2، إلخ. 

كما قال: "تم تسجيل استخدام صواريخ موجهة مضادة للدبابات من طراز 9M133 Kornet، وصواريخ موجهة من طراز 3OF39 Krasnopol، وصواريخ Orlan-10 و Eleron بدون طيار من قبل العدو. كما تُستخدم الطائرات بدون طيار في الضربات. ويتم استخدام قذائف الرشاشات اليدوية والقنابل اليدوية الروسية المتشظية.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.