تقرير: "أوكرانيا وانفصال القرم.. الواقع والمآل"

تقرير: "أوكرانيا وانفصال القرم.. الواقع والمآل"
نسخة للطباعة2014.03.20

محمد صفوان جولاق - رئيس التحرير

ملخص:

تصدر القرم المشهد العالمي بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمه إلى الأراضي الروسية، ليقلب المعادلة لصالح روسيا، ولتتحول عمليًا من موضع الدفاع عن حدودها إلى زحف يقرّبها من "أوكرانيا الموالية للغرب"، ويقتطع أراضيها.

وتدرك أوكرانيا أن جيشها لا يقوى على مواجهة نظيره الروسي، وتخشى أن ما حدث في القرم قد يُغري موسكو أو حلفاءها بتكرار هذا السيناريو في مناطق أخرى ما قد يكلفها اقتطاع جزء آخر من أراضيها وخسارة إطلالتها على البحر الأسود.

لدى كييف أوراق ضغط على القرم، منها: قطع إمدادات الماء والكهرباء والغاز والاتصالات بالإضافة إلى ورقة إغلاق الحسابات البنكية الخاصة بحكومة الإقليم؛ الأمر الذي تم فعلاً ولكنها ليست حاسمة.

أما القوى الغربية فهي تدرك أن تعاظم النفوذ الروسي في القرم وشمال البحر الأسود يشكّل تهديدًا لها ولن تتنازل بسهولة، ما قد يطلق ما يقرب من حرب باردة أو حروبًا بالوكالة.

ولكن لا تزال أوروبا تعاني اقتصاديًا وبعض دولها لا يستطيع الاستغناء عن الغاز الروسي، ولن تمانع في عقد صفقات يتم بموجبها تبادل مواقع نفوذ عالمية ترضي الطرفين.

للاطلاع على كامل التقرير عبر موقع "مركز الجزيرة للدراسات" يرجى النقر (هنا)، أو عبر ملف بصيفة PDF بالنقر (هنا)

أوكرانيا برس - الجزيرة

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.