البرتغال تفوز بلقب الـ"يوروفيجن" في أوكرانيا للمرة الأولى في تاريخها

نسخة للطباعة2017.05.14

فاز المغني البرتغالي سلفادور سوبرال بمسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" في العاصمة الأوكرانية كييف بعد حصوله على المركز الأول عن أغنيته "أمار بيلوس دوا" أو "حب الاثنين"، لتفوز البرتغال للمرة الأولى بلقب المسابقة.

فاز البرتغالي سلفادور سوبرال بالمركز الأول في مسابقة يوروفيجن الغنائية مساء السبت، حيث غنى أغنية تنتمي إلى موسيقى الجاز من كلمات أخته لويزا ولتفوز البرتغال للمرة الأولى في تاريخها بالمسابقة. وتنافست إيطاليا والبرتغال على الفوز بالنسخة 62 من المسابقة التي استضافتها العاصمة الأوكرانية كييف. وتفوقت البرتغال على بلغاريا ومولدوفا.

وفاز سوبرال ذو الصوت العذب البالغ من العمر 27 عاماً بأغنية "لوف فور بوث أوف أس" والتي غناها بلغته الأم البرتغالية.

وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها البرتغال منذ مشاركتها في المسابقة في 1964. وبعد إعلان فوزه بالمركز الأولى غنى سوبرال الأغنية مرة أخرى بالاشتراك مع أخته. وقال سوبرال بعد فوزه "الموسيقى ليست ألعابا نارية، الموسيقى إحساس ... دعونا نعيد العواطف مرة أخرى إلى الموسيقى".

ورداً على سؤال في مؤتمر صحفي حول ما إذا كان قد أصبح بطلاً قومياً قال سوبرال: "حقيقة أنا رجل أريد فقط أن أحيا حياة هادئة، إذا اعتقدت أنني بطلاً قومياً فإن هذا سيكون سيئاً".

وتقاطع روسيا مسابقة هذا العام بعد أن منعت أوكرانيا مواطنتها التي كان من المقرر أن تنافس من دخول البلاد في علامة على اضطراب العلاقات بين البلدين منذ ضم موسكو شبه جزيرة القرم في 2014. وفازت أوكرانيا العام الماضي بمسابقة يوروفيجن.

وقال معلق على قناة آر.تي.بي التلفزيونية الحكومية البرتغالية "لقد فزنا، هذا أمر مدهش إنه أمر لا يصدق."

وهذه هي الدورة 62 من مسابقة يوروفيجن التي تصنفها موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية أطول مسابقة موسيقية تلفزيونية سنوية. وبدأت المسابقة في 1956 بمشاركة سبع دول فقط. وتتصدر أيرلندا الدول الفائزة بالمسابقة بفوزها سبع نسخ منها تليها السويد.

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.