انفصاليون يحتجزون مراقبي "الأمن والتعاون" في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2021.10.18

قالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن مجموعة من مراقبيها الذين يشرفون على وقف هش لإطلاق النار في شرق أوكرانيا، مُنعوا من مغادرة فندقهم من قبل انفصاليين موالين لروسيا، يسعون للإفراج عن ضابط محتجز لدى كييف.

وأضافت المنظمة في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد أنها علقت مهمة فريقها في  دونيتسك بعد احتجاجات في مطلع هذا الأسبوع نظمها حوالي 200 انفصالي موالين لروسيا بسبب قضية الضابط الأسير.

وبعثة المراقبة موجودة في شرق أوكرانيا منذ 2014 لتسهيل الحوار بين قوات كييف والانفصاليين وسط صراع تقول أوكرانيا، إنه أودى بحياة حوالي 14 ألف شخص حتى الآن.

وقالت البعثة في بيان: "مالك الفندق أبلغ موظفي البعثة أنهم ممنوعون من مغادرة المبنى بأوامر من رئيس بلدية هورليفكا".

وأضافت أن رجلين أبلغا موظفي البعثة بأنه لن يُسمح لهم بمغادرة الفندق قبل إطلاق الضابط الأسير.

ويقول الانفصاليون إن الجيش الأوكراني أسر الضابط، أندري كوسياك، بالقرب من خط المواجهة يوم الأربعاء الماضي بينما كان يساعد في الإشراف على وقف إطلاق النار.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن كوسياك روسي، وكان مع جنود الروس نفذوا مهمة استطلاع سرية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021