أزمة الغاز.. أوكرانيا تطلب من الاتحاد الأوروبي دعما أكبر

نسخة للطباعة2021.10.13

طلبت أوكرانيا، خلال قمة مع الاتحاد الأوروبي في كييف، دعماً أكبر للدفاع عن مصالحها في مواجهة موسكو، في خضمّ أزمة طاقة عالمية تعزز قبضة روسيا على قطاع الغاز.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن مشروع "نورد ستريم 2" يطرح تحديات جديدة بالنسبة لأوكرانيا، تُضاف إلى تلك الموجودة أصلا.

وأضاف، "الأمن المتعلق بالطاقة أساسي جدا بالنسبة لاستقلالية أوكرانيا. من الضروري تطوير رؤية مشتركة على المدى الطويل لأمن الطاقة في أوروبا".

تفهم أوروبي

من جهته، أكد رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أنهما "يتفهّمان مخاوف" أوكرانيا، ووعدا بتعزيز التعاون.

وأوضحت فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي وكييف يدرسان سيناريوهات مختلفة لضمان إمداد كاف لأوكرانيا، التي هي أصلاً دولة عبور موثوقة، ويجب أن تبقى كذلك.

وتحدثت خصوصاً عن احتمال التنسيق في مسألة مخزونات الغاز، وحتى إمداد أوكرانيا من سلوفاكيا المجاورة "إذا لزم الأمر".

وسط ارتفاع أسعار الذهب الأزرق، تخشى كييف أن يسرّع الأوروبيون تشغيل خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" الروسي الألماني، الذي سيسمح بتزويد أوروبا بالغاز عبر الالتفاف على أوكرانيا، ما سيحرم الأخيرة من رسوم عبور باهظة.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم" - وكالات

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021