صفحة من نضال الزعيم التركستاني محمد أمين بوغرا

المناضل التركستاني محمد أمين بوغرا
نسخة للطباعة2021.09.20

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

محمد أمين بوغرا (1901- 1965م): عالم ومؤرخ ومناضل سياسي، وأحد زعماء مسلمي تركستان الشرقية، ولد في إقليم خوتان بولاية كاشغر، في عائلة متدينة؛ إذ كان والده فريد الدين عالما؛ وعمل محمد أمين بعد إتمام دراسته مدرسا.

محمد أمين بوغرا إيغوري القومية ناضل وجاهد من أجل حرية واستقلال وطنه تركستان الشرقية عن جمهورية الصين. 

وهو تلميذ العلامة الداعية محمد مراد رمزي القازاني ثم المكي صاحب كتاب: "تلفيق الأخبار وتلقيح الأسرار في أحوال قازان وبلغار وملوك التتار" المتوفى عام 1935م.

ساهم محمد أمين بوغرا في تأسيس جمهورية تركستان الشرقية الأولى، وأصبح حاكمها العام في الفترة بين 12 نوفمبر من عام 1933 إلى 6 فبراير من عام 1934م واتخذ من مدينة خوتان عاصمة له.

أصبح في العام 1943م عضوا في الجمعية الوطنية لجمهورية الصين عن مقاطعة تركستان أو سينجيانغ كما يسميها الصينيون، ثم عيّن نائبا لرئيس حكومة تركستان الشرقية في ديسمبر من العام 1948م، ترك بلده عام 1949م وتنقل في عدة دول.

زار عدة دول إسلامية منها: مصر والعراق وباكستان، وفي عام 1951م زار المملكة العربية السعودية حيث التقى مع الملك عبد العزيز وتباحث معه لحل مشكلة اللاجئين التركستانيين، وأسس في القاهرة عام 1952م مجلة "ملي تركستان"، وعمل محررا لمجلة "تركستان آوازي" باللغتين التركية والإنكليزية في عامي 1956- 1957م، كما أسس مجلات وجرائد أخرى.

عاش محمد أمين بوغرا أواخر حياته (بعد ملاحقته من جانب الصين) في تركيا، حيث عمل مدرسا للتاريخ واللغة في جامعة أنقرة، وهناك توفي.

ترك -رحمه الله- آلاف المقالات والدراسات والمحاضرات في صحف ومجلات متنوعة في مختلف الأقطار الإسلامية، وله كتب عدة منها: "تاريخ تركستان الشرقية" طبع عام 1940م، وديوان "القصائد الوطنية"، وكتاب "الفتوحات العربية في أقاليم الترك" وكتاب "المجادلات الحربية في تركستان الشرقية"، وغيرها.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

أوكرانيا برس

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021