بعد أن كانوا مسلمين.. هل سمعت بقصة "التتار المسيحيين"؟

فتيات من الأرثوذكس التتار
نسخة للطباعة2021.07.12

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

بدأت عملية التنصير الإجباري للمسلمين التتار بعد سيطرة روسيا على خانيتي قازان (سنة 1552م)،  وأسترخان (سنة 1554م)، وفي القرن 18م تم إجبار العديد من التتار المسلمين على تغيير ديانتهم، خاصة في أعوام حكم الإمبراطورة آنّا (حكمت خلال الفترة 1730-1740م)، وقُدمت لهم العديد من الحوافز والامتيازات، كإعفاء المتحولين الجدد من دفع الضرائب، والتعليم، ومع هذا كله، رجع العديد منهم للإسلام مع نهاية القرن 19م.

تم تنصير جزء من التتار المسلمين في النصف الثاني من القرن السادس عشر والنصف الأول من القرن السابع عشر الميلاديين، وأُطلق عليهم "المسيحيون التتار القدماء"، فيما تنصر جزء آخر منهم في القرن الثامن عشر الميلادي وسمّوا "المسيحيون التتار الجدد". 

ويذهب بعض الباحثين إلى أن التتار المسيحيين اليوم هم أحفاد التتار الذين تحولوا من الوثنية إلى المسيحية مباشرة منذ نهاية القرن 12م، أيام حكم جنكيز خان (1155-1227م).

التتار المسيحيون أو "كرياشين"، ويطلق عليهم الروس "كريشونّي تتار" وتعني التتار المُعمَدون، أو التتار الأرثوذكس: هم من شعب التتار من أصول تركية من مناطق حوض نهر الفولغا وجبال الأورال، ويقطنون بشكل أساسي حاليا في جمهوريات: تتارستان وبشكيريا وأودمورتيا، وفي بعض المقاطعات بروسيا الإتحادية.

حسب إحصائية الاتحاد السوفييتي لعام 1926م|، عددهم وصل وقتها إلى 100 ألف شخص، أما عددهم اليوم (بحسب الإحصائيات الرسمية) هو 35 ألف نسمة، ورغم أنهم تتار، إلا أنهم يعتبرون أنفسهم اليوم وحدة عرقية مستقلة.

التتار المسيحيون يتحدثون اللغة التترية القازانية والروسية، وكانوا يكتبون بالأبجدية العربية، وانتقلوا للأحرف الكيريلية عام 1862م، ونشروا عددا من الكتب ثم الصحف والمجلات الخاصة بهم، فقد صدرت أول جريدة للتتار المسيحيين عام 1915م، واستمرت حتى 1917م، وحملت اسم "سوغيش خبارلاري" أي "أخبار عسكرية".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

أوكرانيا برس

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021