قبيل قمة بايدن وبوتين.. مساعدات عسكرية إضافية من واشنطن لكييف

نسخة للطباعة2021.06.12

أعلن البنتاغون عن تقديم حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 150 مليون دولار، قبل أيام من قمة ستشهدها جنيف بين الرئيس الأميركي، جو بايدن، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن المساعدة العسكرية التي تشمل أنظمة رادار وطائرات مسيرة ومعدات اتصالات تُضاف إلى 125 مليون دولار من المساعدات التي سبق أن أُعلن عنها، في مارس الماضي.

وقال البنتاغون، في بيان، إنه مع دفعة المساعدات الثانية تكون إدارة بايدن قد استكملت جميع أموال المساعدة الأمنية التي خصصها الكونغرس لأوكرانيا في الميزانية المالية لعام 2021.

وأضاف كيربي أن المساعدة تهدف إلى "دعم القوات الأوكرانية في حفاظها على وحدة أراضي بلادها (و) تحسين إمكانية العمل المشترك مع حلف شمال الأطلسي".

وأشار إلى أن "الوزارة تواصل تشجيع أوكرانيا على إجراء إصلاحات تتماشى مع مبادئ حلف شمال الأطلسي ومعاييره".

وقدّم الاتحاد الأوروبي والحلف الدعم لأوكرانيا منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم واندلاع القتال بين القوات الحكومية الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا في شرقي أوكرانيا سنة 2014.

وفي الوقت نفسه، مارس التكتل والحلف ضغوطا على كييف لتشريع إصلاحات سياسية واقتصادية.

من المقرر أن يلتقي بايدن وبوتين في جنيف، الأربعاء، في قمة يُتوقع أن يتناولا خلالها موضوع أوكرانيا بشكل أساسي.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الحرة - فرانس برس

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021