التعاون في مجالات التربية والبحث العلمي محور مباحثات مغربية أوكرانية

نسخة للطباعة2021.06.02

بحث وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربي، سعيد أمزازي، عبر تقنية الفيديو، مع نائب وزير الخارجية ورئيسة اللجنة الوطنية لليونسكو بأوكرانيا، أمينة جباروف، سبل تعزيز التعاون في مجالات التربية والتكوين والبحث العلمي.

بحث أمزازي، بصفته رئيسا للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، مع جباروف، الشراكة بين اللجنتين الوطنيتين في كلا البلدين، اللتين تعنيان بالتربية والعلوم والثقافة وكذا مجالات التعاون، خاصة الرقميات والتكنولوجيات الحديثة والمساواة بين الجنسين والنهوض بحقوق المرأة، إضافة إلى التعاون في إطار شبكة منظمة اليونسكو.

ووفق وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية، فإن "هذه المباحثات شكلت فرصة لتجديد أواصر التعاون بين البلدين، لا سيما في ما يهم حركة الطلبة، حيث تعد الجامعات الأوكرانية إحدى أهم الوجهات الأكاديمية بالنسبة للطلبة المغاربة المبتعثين بالخارج، وكذلك فرصة لاستشراف السبل الكفيلة لمد جسور التعاون العلمي في إطار التعاون بين الوزارتين الوصيتين على القطاع، وكذا في إطار الشراكة بين جامعات البلدين".

وتم الاتفاق في هذا اللقاء على ضرورة بلورة برامج لتلقين اللغة العربية والثقافة المغربية بالجامعات الأوكرانية، واللغة والثقافة الأوكرانية بالجامعات المغربية.

وكان اللقاء، أيضا، مناسبة للتباحث حول فرص التعاون في المجالات التي تهتم بالبيئة والتنمية الاجتماعية والتكوين المهني من أجل تعزيز كفاءات الشباب، وكذلك تأهيل التعليم بالعالم القروي بهدف تعزيز التنمية المجالية، وذلك في أفق إعداد برنامج مشترك يؤطر للعمل الثنائي بين لجنتي البلدين.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وسائل التواصل الاجتماعي - الصحافة المغربية

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021