بسبب الأزمة الأوكرانية.. بايدن يمدد العقوبات الأمريكية على روسيا

نسخة للطباعة2021.03.04

مدد الرئيس الأمريكي جو بايدن سريان العقوبات التي فرضتها واشنطن على روسيا في عام 2014 على خلفية ضم القرم إلى روسيا، واندلاع الأحداث في شرق أوكرانيا.

وقال بايدن إن "الأعمال والسياسات التي يدور الحديث عنها في المراسيم (حول فرض العقوبات) لا تزال تمثل تهديدا خطيرا واستثنائيا على مصالح الولايات المتحدة وسياستها الخارجية".

إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما فرضت عدة حزم من العقوبات على روسيا بشكل عام، وجمهورية القرم تحديدا، منذ 6 مارس عام 2014.

تطال العقوبات عددا من البنوك والشركات والأجهزة الحكومية الروسية، إضافة إلى رجال أعمال ومسؤولين حكوميين كبار في روسيا، إلى جانب مسؤولين أوكرانيين سابقين في حكومة الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش، وقيادات ما يسمى "جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك" المعلنتين من طرف واحد بشرق أوكرانيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

روسيا اليوم

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021