تقدم مع تحديات على طريق أوكرانيا نحو عضوية الاتحاد الأوروبي

تقدم مع تحديات على طريق أوكرانيا نحو عضوية الاتحاد الأوروبي
كوكس أشاد بتعاون السلطات الأوكرانية مع البعثة
نسخة للطباعة2013.04.19

قال مبعوثو البرلمان الأوروبي إلى كييف أمس الخميس إن الجهود الرامية للتواصل مع أوكرانيا في إطار الجهود المبذولة لتوقيع اتفاقية العضوية في الاتحاد شهدت بعض التقدم، ولكنها لا تزال تواجه تحديات.

ويتولى بات كوكس الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، وألكسندر كفاسنيفسكى رئيس بولندا السابق، يتوليان مهمة متابعة المسائل القانونية والإنسانية و"العدالة الانتقائية في أوكرانيا، بينما يتأهب الجانبان لتوقيع الاتفاقية في نوفمبر المقبل.

ولا تزال بعض المخاوف تنتاب الاتحاد الأوروبي إزاء التزام كييف بالعملية الديمقراطية.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز إن إطلاق سراح يوري لوتسينكو وزير الداخلية السابق المعارض وحليف رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو المسجونة، يمثل دليلا كبيرا على نجاح البعثة حتى الآن.

وأشاد كوكس بتعاون السلطات الأوكرانية أثناء الأربعين يوما التي أمضتها البعثة حتى الآن في أوكرانيا.

وقال كوكس: "كل الأبواب التي طلبنا أن تفتح تم فتحها لنا، كل الملفات التي طلبنا أن نتشاور حولها، كل أبواب السجن أو مراكز الاعتقال التي طلبنا أن نزورها تم فتحها لنا".

وأضاف أن ذلك تضمن عقد 14 اجتماع مع رئيس الوزراء ميكولا أزاروف، و8 لقاءات مع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، و7 لقاءات مع تيموشينكو.

وحذر المبعوثون الأوروبيون من أن الأزمة السياسية في البرلمان الأوكراني ستظل بمثابة عقبة على طريق توقيع اتفاقية العضوية مع الاتحاد الأوروبي، إذا حالت دون تمرير إصلاحات قانونية ضرورية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021