ارتفاع التبادل التجاري بين أوكرانيا والجزائر إلى أكثر من 220 مليون دولار

نسخة للطباعة2017.04.11

عرض المكلف بالأعمال لدى سفارة أوكرانيا بالجزائر، بيلاتسكي اندريي، فرص الاستثمار والشراكة ببلاده التي تسعى إلى التقرب من الجزائر ومتعامليها وسوقها التي قال إنها واعدة غير أنها لا تزال مجهولة لدى أوكرانيا التي شرعت ـ على غرار الجزائر - في إصلاحات اقتصادية شاملة مكنتها من القضاء على 76 حاجزا كان يعرقل أداء المؤسسات، بالاضافة إلى فتح مكتبين دوليين لجلب الاستثمارات ومكاتب لترقية الصادرات الأوكرانية التي قدرت قيمتها نحو الجزائر بـ220 مليون دولار، فيما لا تتعدى صادرات الجزائر نحو أوكرانيا 6.5 مليون دولار.

وتعرف أوكرانيا انتعاشا في الأوضاع الاقتصادية ودخلت سنة 2016 مرحلة استقرار بفضل دخول استثمارات أوروبية إليها، وتبنّت السلطات استراتيجية جديدة ومقاربة تعتمد على الانفتاح والبحث على أسواق خارج أوروبا وأوراسيا، أوكرانيا، وبفضل سياسة الإصلاحات المنتهجة ربح نقطة إضافية في مؤشر الثقة ضمن آخر تصنيف لوكالة «دوينغ بيزنس» التي صنّفته في المرتبة الـ80 الاستثمار في أوكرانيا وبفضل الإصلاحات بات سهل المنال سواء للوطنيين أو الأجانب الذين يخضعون لتشريع واحد ونفس الشروط والامتيازات.

هذا وكشف اليوم الإعلامي الذي نظمته الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة للتعريف بالسوق الأوكرانية، أن هذا البلد الذي استطاع تجاوز أزماته المتتالية يسير بقوة نحو اقتحام الأسواق الخارجية، وتعكس الأرقام هذا التوجه حيث تعرف المبادلات التجارية بين الجزائر وأوكرانيا ارتفاعا لصالح أوكرانيا التي تصدر ما يزيد عن 220 مليون دولار ممثلة في آلات صناعية وفلاحية وسيارات وتجهيزات إلكترونية والبلاستيك، فيما لا تصدر الجزائر سوى 6.5 مليون دولار.

اللقاء بين أن ولوج السوق الأوكرانية ليس بالمسألة السهلة، خاصة وأننا حريصون على مسألة النوعية والسعر، وهو الانشغال الذي رفعه أحد مصدري زيت الزيتون في الجزائر، والذي استغرب عدم وجود أسواق تمتص المنتوج الجزائري المعروف بجودته العالية، ممثل أوكرانيا أكد أن بلاده تجس نبض كل الأسواق لاسيما الأوروبية التي توفر دولها على غرار إسبانيا زيت زيتون بأسعار تنافسية على تلك التي يعرضها متعاملون جزائريون.

نائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة السيد رياض عمور الذي نشط اللقاء، دعا المتعاملين الجزائريين إلى تحسين المنتوج وترقيته بما يتماشى وتطلعات الأسواق الأجنبية، مشيرا إلى أن الجزائر مطالبة بتنقليص فاتورة الاستيراد ومنه حمل المبادلات التجارية بين الجزائر وأوكرانيا إلى كفّة التعادل لتحقيق المنفعة المتبادلة لاقتصاد البلدين.     

الصحافة الجزائرية

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021