ثلاثة ألاف مدني مدنى ضحايا الحرب في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.09.20

رصدت بعثة مراقبة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في أوكرانيا إحصائية مقتل أكثر من ثلاثة آلاف مدني منذ بداية الصراع في إقليم دونباس المتنازع عشرق أوكرانيا.

ووفقا للتقرير فإن الفترة من 14 أبريل 2014 وحتى 15 أغسطس 2018 شهدت سقوط ضحايا من المدنيين يقدر عددهم بـ 2737 مواطنا، من بينهم 1571 رجلا، و966 امرأة، و96 صبيا، و48 فتاة، و56 من كبار السن. 

وأفاد التقرير بأنه فى يوم 17 يوليو 2014 ، بلغ إجمالي عدد القتلى المدنيين بسبب النزاع ما لا يقل عن 3035 شخصًا، مع الأخذ بعين الاعتبار وفاة 298 شخصا فى حادثة تحطم طائرة الخطوط الجوية الماليزية، وبالإضافة إلى ذلك، بلغ عدد الجرحى حتى شهر أغسطس من العام الجاري من سبعة إلى تسعة آلاف شخص.

 وقد أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فيونا فريزر، فى وقت سابق، أنه من الفترة بين 16 مايو وحتى 15 أغسطس عام 2018 في دونباس قتل اثنا عشر مدنيا، وأصيب 93.

ويدور الصراع في جنوب شرق أوكرانيا منذ أربع سنوات ونصف السنة، وقد تم تبني ثلاث وثائق، والتي تعمل على خفض التصعيد، ووفقا للأمم المتحدة، فإن أكثر من عشرة آلاف شخص أصبحوا ضحايا لهذه المواجهة.

وفى 17 يوليو 2017 بالقرب من إقليم دونيتسك تحطمت طائرة بوينج 777 ماليزية والتى كانت فى طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، وتحمل على متنها 298 شخصا، وقد لقى الجميع مصرعهم.

الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.