زيلينسكي وقع في الفخ الذي وقع فيه سلفه بوروشينكو

نسخة للطباعة2021.08.02
فيكتور تاران - محلل سياسي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في ظل عدم وجود نتائج إيجابية في الاقتصاد، وقع في نفس "الفخ" الذي وقع فيه سلفه بيترو بوروشينكو.

يوجد أساس قوي للشائعات المتعلقة بالاستقالة الوشيكة لرئيس وزراء أوكرانيا دينيس شميهال، لأن زيلينسكي يخطط منذ فترة طويلة لتغيير رئيس الحكومة، بسبب المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية غير المرضية.

في الواقع، سقط زيلينسكي في نفس الفخ الذي وقع فيه سلفه بوروشنكو قبل ثلاث سنوات، الذي وقع بسبب اللغة ووثيقة  توموس (إنشاء كنيسة أرثوذكسية منشقة لأوكرانيا)، لأن مثل هذه الأمور لا تسمن ولا تغني عن جوع. 

نفس الأمر يقوم به زيلينسكي حاليا. ومشاريع البناء الكبرى وشرائط الفيديو على إنستغرام، ليست زبدة، ولا يمكن مسحها على الخبز.

زيلينسكي الذي يحتاج لتحقيق نجاحات حقيقة في اقتصاد البلاد، يدرك تماما أنه سيكون من الصعب جدا الفوز في الانتخابات الرئاسية القادمة بالاعتماد على مقاطع فيديو إبداعية واجتماعات "طموحة" لمجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني.

لا توجد حاجة، في الوقت الحاضر، لمناقشة إيجابيات وسلبيات المرشحين لمنصب رئيس الحكومة، لأنه يتم اتخاذ كافة القرارات في مكتب رئيس أوكرانيا. 

العامل الرئيسي الوحيد الذي يلعب دورا في هذه الأمور، هو العلاقات الشخصية مع زيلينسكي.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

الإعلام المحلي - روسيا اليوم

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021