طائرات "بيرقدار" تترك أثرا في العلاقات الروسية التركية

نسخة للطباعة2021.07.29

يتوقع مسؤولون وخبراء ومحللون روس أن تتأثر العلاقات الروسية التركية بتوريد الطائرات المسيرة العسكرية التركية "بيرقدار" إلى أوكرانيا.

يقول النائب أليكسي تشيبا، نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي (الدوما): "إقدام تركيا على توريد الطائرات المسيرة لأوكرانيا شأن يخص تركيا وأوكرانيا، ولكن لا يمكن لخطوة كهذه إلا أن تؤثر على العلاقات الروسية التركية".

ويضيف: "نعرف لماذا تستورد أوكرانيا الطائرات المسيرة الحربية من تركيا (في إشارة إلى نوايا استخدامها في صراع الشرق ضد الانفصاليين الموالين لروسيا)".

يخالف وجهة النظر هذه رأي البروفيسور التركي حسن أونال، الذي يرى أن "عشرين طائرة مسيرة تركية لن تجعل أوكرانيا أقوى من روسيا من الناحية العسكرية، ولذلك لا يمكن أن تتأثر العلاقات التركية الروسية بتوريد طائرات بيرقدار لأوكرانيا".

ولكن الخبير إيغور كوروتشينكو، مدير مركز تحليل التجارة العالمية للأسلحة، يقول: "حتى بضعة عشرات من الطائرات المسيرة الحربية ستشكل خطرا على سلامة سكان جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين، الذين نال الكثيرون منهم الجنسية الروسية (في شرق أوكرانيا الانفصالي)".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

وكالة "سبوتنيك" الروسية

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021