أوكرانيا تعلن مقتل جندي في دونباس وروسيا تحذر أنقرة وعواصم أخرى من تأجيج الصراع

نسخة للطباعة2021.04.13

بين الفينة والأخرى، تندلع اشتباكات في دونباس بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا الذين أعلنوا استقلالهم عام 2014، مما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفا منذ ذلك الحين وحتى اليوم.

أعلنت أوكرانيا مقتل جندي لها في دونباس (شرقي البلاد) بنيران الانفصاليين، داعية روسيا لسحب قواتها من الحدود الأوكرانية، في حين حذرت موسكو أنقرة وعواصم أخرى من تأجيج الصراع الأوكراني.

فقد قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن أحد جنودها قتل على جبهة دونباس بنيران الانفصاليين الموالين لروسيا، وهو ثاني جندي أوكراني يلقى حتفه خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

كما أوضح بيان صادر عن الخارجية الأوكرانية أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا "أو إس سي إي" (OSCE) طالبت روسيا في السابع من أبريل/نيسان الجاري بإصدار بيان رسمي حول زيادة وجودها العسكري على الحدود الأوكرانية بموجب وثيقة فيينا لعام 2011.

وأضافت أن موسكو رفضت تقديم أي إيضاحات بشأن الموضوع، وتجاهلت مبادرات التشاور لخفض التوتر.

وطالبت الخارجية الأوكرانية روسيا بسحب قواتها من الحدود الأوكرانية، والتخلي عن سلوك التصارع والتضليل الإعلامي، والوفاء ببنود اتفاقية مينسك.

في المقابل، أعلنت السلطات الانفصالية في مقاطعة دونيتسك جنوبي شرقي أوكرانيا عن قصف القوات الأوكرانية منطقة ألكساندروفكا في ضواحي دونيتسك.

وأشارت إلى أن القصف جرى ظهر اليوم من عربات مشاة وباستخدام قاذفات قنابل مضادة للدبابات.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية اتهمت قوات الانفصاليين في الإقليم بخرق وقف إطلاق النار 6 مرات أمس الأحد.

من جهة أخرى، انتقد الكرملين تصريحات وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، التي حذر فيها روسيا من عواقب الأعمال العدوانية تجاه أوكرانيا.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن تكرار الجانب الأميركي عبارات التهديد بحق روسيا يقلل من قيمتها.

وجدد بيسكوف التأكيد على أن روسيا لم تشكل من قبل ولا تشكّل تهديدا لأحد، ولم تنخرط قط في أي أعمال عدوانية.

وأعرب عن أمله في أن تسود الحكمة السياسية في كييف، وأن تتوقف الأعمال الاستفزازية للجيش في دونباس، وفق قوله.

كما حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنقرة وعواصم أخرى من مغبة تأجيج المزاج العسكري لدى كييف.

وكان بلينكن قد قال إن الحشود العسكرية الروسية على الحدود مع أوكرانيا هي الأكبر منذ 2014.

وفي مقابلة مع شبكة "إن بي سي" (NBC) التلفزيونية الأميركية، حذر بلينكن موسكو من القيام بما سماها أعمالا عدوانية.

وبين الفينة والأخرى تندلع اشتباكات في دونباس بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا الذين أعلنوا استقلالهم عام 2014، مما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفا منذ ذلك الحين وحتى اليوم.

وتوصلت الأطراف المتحاربة (شرقي أوكرانيا) في فبراير/شباط 2015، بمينسك عاصمة روسيا البيضاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا، بالإضافة إلى سيطرة أوكرانيا على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية 2015، وهو ما لم يتحقق بعد.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الجزيرة

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021