كييف تنظر في استعادة الدونباس بمساعدة تركيا وإسرائيل

نسخة للطباعة2020.11.30

كتب دميتري روديونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول رهان أوكرانيا على مساعدة عسكرية من تركيا وإسرائيل ضد روسيا في دونباس.

وجاء في المقال: تخطط أوكرانيا لتنفيذ "سيناريو ناغورني قره باغ" لاستعادة جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، وفقا لما جاء على قناة الصحفي الروسي سيميون بيغوف، على تيليغرام Telegram، نقلاً عن مصادر في مقر عملية القوات المشتركة.

وورد هناك أن أوكرانيا تخطط لاستخدام الطائرات التركية المسيرة (بيرقدار TB2)، بالإضافة إلى أن المفاوضات جارية مع إسرائيل بشأن شراء مجموعة من طائرات مسيرة انتحارية.

وفي الصدد، قال المؤرخ وخبير نادي إيزبورسك، ألكسندر دميتريفسكي:

هناك نقطتا اختلاف أساسيتان، بين قره باغ ودونباس: عدم وجود حدود مشتركة مع روسيا في قره باغ؛ والعدد القليل جدا من المواطنين الروس بين السكان الدائمين في قره باغ. إذا كانت القيادة الأوكرانية تخطط لعملية عسكرية في دونباس، فعليها أولاً وقبل كل شيء أن تأخذ في الاعتبار كون سكان دونيتسك ولوغانسك يحملون وثائق الجنسية الروسية. ففي كل من الجمهوريتين، حوالي مائتي ألف من حائزي الوثائق الروسية.

"هناك أربعمائة كيلومتر من الحدود المشتركة بين جمهوريتي دونباس وروسيا... هذا يعني أن موسكو لديها حوض من الماء الحارق لتبريد الرؤوس الساخنة في كييف".

هل يجدر بكييف أن تراهن على مساعدة تركية كتلك التي تلقتها أذربيجان؟ يقولون إنهم يراهنون على الأقل على الحصول على طائرات مسيرة. وكذلك من إسرائيل. وماذا عن الغرب في هذه الحالة؟ يقولون إنه ببساطة "غفل تماما" عن الحرب في قره باغ .

من المستبعد أن تتدخل تركيا أو إسرائيل في الصراع. لكن على الأرجح لن تتجاهلا فرصة كسب المال من بيع الأسلحة. والغرب، على أية حال، يناسبه ببساطة صراع على حدود روسيا. وإذا تم جر روسيا إلى الحرب، فسيكون ذلك نجاحا كبيرا للغرب.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

روسيا اليوم

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021