شاهد… أوكرانية تترك صغيرها 3 أيام لتذهب في "جولة ترفيهية"

نسخة للطباعة2020.09.10

تركت أم طفلها البالغ من العمر ثلاثة أعوام بمفرده مدة ثلاثة أيام بدون طعام، في مسكن يعج بالحشرات، وفي ظروف غير إنسانية.

ولم يجد الطفل أمامه أي شيء ليأكله سوى السكر حتى نفذ، ولم يبق لديه بعد ذلك أي ما يصلح للأكل، حتى تدخلت الشرطة من أجل إنقاذه.

كانت الأم، التي لم يتم الكشف سوى عن اسمها الأول "نتاليا"، قد تركت طفلها بمحل إقامتها في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا بمفرده، دون رعاية، وذهبت مع أصدقائها في "جولة ترفيهية".

ووفقًا لما ورد في تقرير لصحيفة "ميرور" البريطانية، فقد عثرت السلطات على الطفل عاريا ومختبئا تحت فراشه، وجاء ذلك بعد أن فتح الصنبور في محاولة للحصول على كوب من الماء وتسبب في غمر مسكن جيرانه المقيمين في الطابق السفلي دون قصد منه.

قالت السيدة التي غمرت المياه مسكنها في تصريح لوسائل إعلام محلية إنه فوجئت بتسرب المياه إلى شقتها، وركضت على الفور إلى الطابق العلوي للتحدث مع والدة الطفل نتاليا، وأدركت آنذاك أن الصبي تُرك بمفرده، لذا اتصلت بالنجدة؛ وحضر فريق إنقاذ إلى هناك وتمكنوا من دخول الشقة وإنقاذه.

وقال أحد شهود العيان إن الطفل كان يختبئ تحت الفراش ويمضغ كيسا بلاستيكيا عند العثور عليه، كما كانت حبيبات السكر تغطي وجهه ويديه؛ وبعد قيام ضباط الشرطة بفحص الشقة، تأكدوا من أن السكر كان طعامه الوحيد، وبعد أن نفذ، بدأ يحاول أكل الكيس البلاستيكي.

نُقل الصبي إلى مستشفى، حيث أكد الأطباء أنه يعاني من سوء التغذية، وفي الوقت ذاته، فحصت إدارة الخدمات الاجتماعية محل إقامته، وأكدوا أن ظروفه المعيشية تشكل خطرا على صحته وحياته.

وأفاد تقرير الصحيفة البريطانية أن الأم عادت بعد يوم من إنقاذه، وحققت الشرطة معها موجهة تهمة عدم الالتزام بواجباتها تجاه طفلها كأم، في حين تخطط إدارة الخدمات الاجتماعية لمقاضاتها والمطالبة بحرمانها من حقوقها كأم.

أشار عدد من جيرانها إلى أنها سبق أن تركت طفلها دون رعاية أكثر من مرة، كي تتوجه لاحتساء الكحول برفقة أصدقاء.

ومن المقرر أن يتم إيداع الطفل في دار للأيتام، بعد سماح الأطباء له بمغادرة المستشفى.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.