حول كيفية إنقاذ صناعة الخطوط الجوية في أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.03.29

فيكتور دوفهان - نائب وزير البنية التحتية السابق 

تسبب تعليق الخدمات الجوية المقررة، وإغلاق الحدود الوطنية، وغيرها من التدابير المتخذة في العديد من البلدان لمكافحة انتشار فيروس التاجي COVID-19، تسببت بحركة جوية كارثية. 

يعاني جميع المشاركين في سوق الطيران من هذا الوضع، ولأول مرة منذ 30 عاما، تم تفريغ السماء الأوكرانية فعليا في مجال الطيران، لذلك أمامنا اليوم تحديات غير عادية.

بسبب قرار مجلس الأمن القومي والدفاع، وقرار مجلس وزراء أوكرانيا بتعليق الخدمات الجوية المقررة للركاب من 17 مارس إلى 24 أبريل 2020، نشأ وضع حرج بالنسبة صناعة الطيران في البلاد، الأمر الذي يتطلب التدخل العاجل لهيئات الدولة، وتنفيذ ما يلي:

  • تقديم مساعدة مالية من الدولة إلى مطاري لفيف وبوريسبيل الدوليين، وشركة خدمات الحركة الجوية المملوكة للدولة UkSATSE.
  • تقديم قروض لتحقيق الاستقرار لشركات النقل الجوي الأوكرانية بهدف سداد ديون المطارات.
  • اتخاذ قرار بشأن الأقساط (التأجيل) لمدة 90 يوما، والإعفاء من الضرائب والرسوم (بما في ذلك الضريبة على الدخل الشخصي).
  • الموافقة على الخطة المالية لمطار بوريسبيل الدولي لعام 2020، حيث يعد هذا شرطا لبنوك الدولة للحصول على قروض جديدة، وتأجيل استحقاق القروض القائمة.
  • إلغاء القوانين المعيارية البالية التي تتعارض مع المعايير الدولية للتقارير المالية، بشأن التزام الشركات المملوكة للدولة بالإبلاغ عن الحالة المالية للمؤسسات في شكل غير موثوق به (دون الأخذ بعين الاعتبار احتياطي الديون المشكوك في تحصيلها).
  • تخفيض مستوى خصم جزء من صافي الربح (الدخل) من قبل شركات الطيران الحكومية إلى 30٪ لتحقيق مفهوم التنمية دون تمويل من ميزانية الدولة.
  • اعتماد مشروع قانون تطبيق نسبة الصفر على ضريبة القيمة المضافة على النقل الجوي الداخلي.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021