ميدفيديف: على أوكرانيا تنفيذ اتفاقية العام 2009 لاستيراد الغاز

ميدفيديف: على أوكرانيا تنفيذ اتفاقية العام 2009 لاستيراد الغاز
نسخة للطباعة2011.09.09

أكد الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف عدم وجود نزاع مع أوكرانيا بسبب أسعار الغاز الطبيعي المصدر إليها، لكنه أقر بإمكانية تحول المواقف الراهنة إلى "وضع معقد".

وقال ميديفيديف في حوار مع شبكة "يورونيوز" بخصوص إمكانية انقطاع إمدادات الغاز عن أوروبا على غرار ما حدث في بداية العام 2009 بسبب أزمة مع أوكرانيا: "آمل أن خبرة الأعوام الأخيرة التي اكتسبها شركاؤنا وأصدقاؤنا القريبون قد علمتهم بأنه لا يمكن إلغاء المعاهدة السارية المفعول حتى إذا لم تعجبهم". وهي إشارة إلى اتفاقية شهر شباط/فبراير 2009 التي تريد أوكرانيا إلغائها.

وقال: يقول زملاؤنا وشركاؤنا ورئيس أوكرانيا ورئيس الوزراء الأوكراني إن هذه الاتفاقية غير جيدة وغير عادلة وغير جادة، وهم لا يطبقونها، وهذا شيء غير معقول لا يمكن وصفه.

وقال أيضا: "جميع الاتفاقيات يجب تنفيذها إذا لم يتم إلغاؤها عبر المحكمة أو من خلال التوافق بين الطرفين، وأنا آمل أن أصدقائنا الأوكرانيين سيلتزمون التزاما صارما بإطار هذه الاتفاقية الموقعة عام 2009. أما في المستقبل فإننا مستعدون لمناقشة مختلف سبل التعامل مع أصدقائنا الأوكرانيين، وقلت ذلك أكثر من مرة سابقا، بما في ذلك السبل المتقدمة مثل التكامل من خلال دخول أوكرانيا الاتحاد الجمركي.

وقال: الأسعار عالية وهذا صحيح، ولكن في الوقت نفسه يمكن أن تكون الأسعار منخفضة للغاية وفي هذه الحالة يشكل ذلك مشكلة للجانب المصدر للطاقة. وأنهي جوابي بالقول إني آمل من المستهلكين الأوكرانيين أنهم سينفذون بدقة الاتفاقية ونحن سنتفق معهم على إطار تعاوننا اللاحق.

يذكر أن العمل باتفاقية 2009 المثيرة للأزمة بين البلدين ينتهي في العام 2016.

روسيا اليوم - يورونيوز

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.