مقتل ثلاث جنود أوكرانيين عشية سحب روسيا جنودها من مركز التنسيق

نسخة للطباعة2017.12.18

قتل 3 جنود أوكرانيين في قصف بالهاون، في سياق عودة التوتر بين الجيش والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا.

واوضح المتحدث العسكري أوليكساندر موتوزيانيك أن الجنود قتلوا مساء الأحد قرب قرية زايتسيفي التي تبعد حوالى 50 كيلومترا شمال شرق دونيتسك.

والمؤشر الآخر الى ارتفاع حدة التوتر، اعلان روسيا سحب جنودها من مركز التنسيق في منطقة المعارك، المكلف تقديم المساعدة لوضع اتفاقات الهدنة موضع التنفيذ.

واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان "الضباط الروس الاعضاء في هذا المركز... سيغادرون أراضي أوكرانيا في 19 كانون الأول". وأضافت: "سيتحمّل الجانب الأوكراني بالكامل العواقب الممكنة التي قد تنجم عن ذلك".

وبررت موسكو هذا الانسحاب بتغيير شروط دخول الروس الى أوكرانيا ابتداء من 1 كانون الثاني، اذ سيتعين عليهم ان يقدموا مسبقا الى السلطات الأوكرانية بياناتهم الشخصية، خصوصا مهنهم ومكان العمل. لكن موسكو قالت ان "العسكريين الروس لا يقبلون" هذا التدبير. وردا على ذلك، حذرت وزارة الدفاع الأوكرانية من امكان شن "هجوم" انفصالي الثلاثاء على المواقع الأوكرانية.

ومنذ نيسان 2014، تشهد أوكرانيا نزاعا بين القوات الحكومية وانفصاليين مؤيدين لروسيا اسفر عن اكثر من 10 آلاف قتيل. وتتهم كييف والبلدان الغربية روسيا بدعم المتمردين عسكريا، إلا ان موسكو ترفض هذه التهمة.

واتاحت الهدنات المتعاقبة خفض مستوى أعمال العنف. إلا أنها لم تضع حدا نهائيا لاراقة الدماء في هذه المنطقة الواقعة على ابواب الاتحاد الاوروبي.

 

AFP

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.