مسلمو أوكرانيا مع الحوار و التعايش السلمي في المجتمع الأوكراني

مسلمو أوكرانيا مع الحوار و التعايش السلمي في المجتمع الأوكراني
نسخة للطباعة2014.04.19

برعاية الجامعة الكاثوليكية الأوكرانية بمدينة لفيف غرب أوكرانيا و مركز ليبرتاس للحوار بين الاديان و الثقافات عقد المؤتمر الدولي لحوار الاديان تحت عنوان " الحوار الاسلامي المسيحي وما توصل اليه على مدى ٥٠ عاما والآفاق المستقبلية".

شارك في وقائع الموتمر مفتي الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة " فضيلة الشيخ سعيد اسماعيلوف  و مثل اتحاد "الرائد " الأستاذ أليغ غوزيك مسؤول العلاقات العامة  والدكتور آلان دقوري رئيس جمعية النبراس بمدينة الفيف.

منظم المؤتمر السيد تاراس دزيوبانسكي مدير مركز حوار الاديان والحضارات (ليبرتاس) أكد على اهمية اقامة هذه الملتقيات و البرامج  العلمية التي تدعم الحوار الديني و تهدف الى الحفاظ على الامن و السلم و الوفاق بين أبناء المجتمع الواحد.

و في جو من الحوار الايجابي و البناء قدم البرفيسور مارسيل بورتخايس من  قسم اللاهوت و الاديان في جامعة تيلبورغ  - هولندا كلمته حول تأثير الاسلام على نوسترا إيتاتي  و مستقبل و آفاق الحوار الاسلامي المسيحي و البحث عن المشترك و تعزيزه

تلا ذلك كلمة  للسيد آيدر بولاتوف مسؤول مركز الدراسات في شبه جزيرة القرم  حيث تطرق في كلمته عن العلاقة بين الاسلام و المسيحية الارثوذكسية في أوكرانيا المستقلة  و تأثير التطورات الاخيرة في القرم على هذه العلاقة.

البرفيسور رومان نازارينكو ركز في موضوعه على شخصية السيدة مريم العذارء في القرآن الكريم  و اهميتها  في ترسيخ  الحوار الديني الاسلامي المسيحي.

فضيلة الشيخ سعيد اسماعيلوف أشار بكلمته الى اهمية الحوار بين أبناء المحتمع الاوكراني و دلل على ان الاسلام دين السلام و الرحمة و أكد أن الحوار و التواصل بين الاثنيات و الاعراق ركيزة من ركائز الاسلام الحنيف و دعا الحاضرين الى التعاون الجاد في الحفاظ على وحدة أوكرانيا أرضاً وشعباً.

تخلل المؤتمر فقرات للنقاش و لتبادل الاراء وجهات النظر بين الحضور و الضيوف  حيث اتفق الجميع على ضرورة التواصل البناء و الحوار الجدي بين أطياف المجتمع بما يخدم السلم و الامن و الامان في المجتمع الاوكراني.

اتحاد "الرائد"

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.