مستعرضة الفن والثقافة .. السفارة الكويتية تحتفل "بعدة مناسبات وطنية"

نسخة للطباعة2011.02.25

أقامت سفارة دولة الكويت في أوكرانيا احتفالا ضخما مساء يوم الأمس في مبنى إدارة العاصمة كييف بمناسبة الذكرى الذهبية الخمسين لاستقلال الكويت.

وكان السفير يوسف حسين القبندي وحرمه والمستشار منصور العليمي والملحق الدبلوماسي عبد العزيز المنيفي على رأس مستقبلي ضيوف الاحتفال الذين غصت بهم قاعة الاحتفال، من مسؤولين ونواب أوكرانيين، وممثلين عن معظم السفارات والبعثات والجاليات العربية وغيرها في أوكرانيا، وعدة منظمات وجمعيات وإدارات دينية وثقافية واجتماعية فيها.

افتتح السفير القبندي الاحتفال بكلمة رحب من خلالها بالضيوف الحضور شاكرا لهم تلبية الدعوة لمشاركة الكويت فرحة الاستقلال.

وأشار إلى أن الاحتفال يأتي في ذكرى ثلاثة مناسبات وطنية سعيدة، أولها ذكرى الاستقلال، وثانيها الذكرى العشرين لتحرير الكويت، وثالثها الذكرى الخامسة لتولي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد إمارة الدولة.

وهنأ الكويت قيادة وحكومة وشعبا بجميع هذه المناسبات، متمنيا لدولته دواء التقدم والازدهار، ولعلاقاتها مع أوكرانيا مزيدا من التطوير والتعاون.

ورحب القبندي بـ 16 فنانا كويتيا قدموا إلى أوكرانيا خصيصا للمشاركة باحتفال السفارة (بعد 16 على افتتاحها في كييف)، من خلال عرض 150 لوحة تشكيلية على جدران قاعة الاحتفال، واستعراض بعض ألوان الموسيقى الغنائية الوطنية الكويتية.

وبالإضافة إلى معرض اللوحات والموسيقى أعدت السفارة للضيوف ألوانا من المأكولات والحلويات الشرقية والكويتية نالت إعجابهم، ونصبت شاشة ضخمة استعرضت بالصور والفيديو بعض جوانب الحياة الثقافية والشعبية في الكويت، وما وصلت إليه من حداثة وعمران.

مركز الرائد الإعلامي

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.