مدينة خاركيف في أوكرانيا

مدينة خاركيف في أوكرانيا
مبنى وساحة محطة القطارات الرئيسية في مدينة خاركيف
نسخة للطباعة

خاركيف (خاركوف بالروسية) كانت أول عاصمة لأوكرانيا في الفترة ما بين 1919 – 1934م، وهي ثاني أكبر مدينة بعد العاصمة الحالية كييف، تقع في شرق البلاد، ويبلغ عدد سكانها نحو 1.4 مليون نسمة وفق إحصائيات العام 2009.

وتعتبر خاركيف بمثابة القلب النابض للثقافة والعلم والتجارة والصناعة في أوكرانيا، كما كانت كذلك بالنسبة للاتحاد السوفيتي السابق، حيث كان فيها – ولا يزال – 60 معهدا للبحوث العلمية، ونحو 30 جامعة، و8 متاحف، و7 مسارح، كما زاد عدد سكانها عن 4 مليون نسمة آنذاك.

وفي حين لا توجد مصادر تاريخية توضح سبب تسمية المدينة، يعتبر بعض المؤرخين أن خاركيف أسست في العام 1732، وتحمل اسمها من اسم النهر تجري في هذه المنطقة.

ووفق مؤرخين آخرين، يبدأ تاريخ خاركيف في قرية صغيرة حملت اسم "شاروكان" في القرن العاشر. وتذكر أساطير شعبية أن خاركيف أخذت اسمها من لقب القوزاقي "خاركو" الذي عاش فيها في وقت ما.

وفي العصر الحالي، ما زالت خاركيف مركزا كبيرا اقتصاديا للصناعة والتجارة. ومن المصانع الأبرز فيها مصنع المحركات، ومصنع الجرارات، ومصنع الماكينات، ومصنع الدبابات.

وخاركيف معروفة بأسوقها أيضا، ففيها أكثر من عشرين سوقا مختلفا، من أشهرها سوق "باراباشوفو"، الذي يعتبر الأكبر في أوكرانيا، بعد سوق "الكيلومتر السابع" في مدينة أوديسا.

وقد كانت خاركيف في العصر السوفيتي مدينة متطورة من حيث انتشار المواصلات، وما زال مستوى خدمات وسائل النقل عاليا فيها حتى اليوم، ففيها مطار دولي، وشبكات ضخمة للسكك الحديدية ومترو الأنفاق، إضافة إلى انتشار عربات الترام والحافلات والحافلات الكهربائية وغيرها من وسائل المواصلات.

وتتسم العمارة في خاركيف عن باقي المدن بميزات تجميع بين العراقة والعظمة، وكانت تسمى مدينة ناطحات السحاب، لظهور المباني العالية فيها قبل غيرها في أوائل القرن العشرين (حتى قبل العاصمة كييف).

وفي خاركيف ساحة الحرية، التي تعتبر أكبر ساحة في أوروبا، وثاني أكبر ساحة في العالم بعد الساحة الحمراء في بكين بالصين.

وتكتسب خاركيف شهرة كبيرة كمركز للثقافة والتعليم لكثرة وتنوع جامعاتها ومعاهدها، وقد كانت – ولا تزال – مقصدا رئيسا للطلاب من عدل دول حول العالم.

وتحتضن خاركيف في كل عام عدة مهرجانات ثقافية وفنية، وتشهر فيها عدة متاحف، كمتحف التاريخ، ومتحف الفنون، وغيرها.

أما على الصعيد الرياضي، فيشتهر في خاركيف نادي "ميتاليست" لكرة القدم، وفيها ملعب ضخم يحمل ذات الاسم، ويحتضن بين الحين والآخر عدة مباراة محلية ودولية.

أوكرانيا برس

العلامات:: 
التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.