مجموعة Bellingcat تتحدى روسيا بأن "تثبت بطلان ضلوعها" في إسقاط الماليزية

نسخة للطباعة2018.06.11

دعت شركة الدراسات والبحوث Bellingcat روسيا إلى "إثبات بطلان التهمة ضدها" في قضية تحطم طائرة الركاب الماليزية جنوب شرقي أوكرانيا سنة 2015.

وطلبت الشركة من دميتري بوليانسكي نائب المندوب الدائم الروسي لدى الأمم المتحدة، أن يثبت أنها أبرزت وفريق التحقيق المشترك، أدلة ملفقة ضد بلاده في القضية.

طائرة ركاب ماليزية من نوع "بوينغ 777" تحطمت في الـ17 من يوليو/تموز 2014 في مقاطعة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا وهي في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، مما أدى إلى مقتل 283 شخصا كانوا على متنها معظمهم من الهولنديين بمن فيهم أفراد طاقمها الـ15.

وأثبتت التحقيقات الدولية بشأن هذا الحادث أن روسيا تقف ورائها عن طريق اسقاط الطائرة بواسطة صاروخ "بوك"

اهامات رسمية وجهت كل من هولندا واستراليا لروسيا بالوقوف وراء هذا الحادث.

روسيا تنفي الاتهامات الموجهة لها.

أوكرانيا برس - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.