بان كي مون "قلق".. عشرة قتلى بينهم ثمانية مدنيين في شرق أوكرانيا

بان كي مون "قلق".. عشرة قتلى بينهم ثمانية مدنيين في شرق أوكرانيا
القوات الأوكرانية تسعى لإبقاء السيطرة على طريق دونيتسك ماريوبول
نسخة للطباعة2015.08.18

أعلنت السلطات الأوكرانية والانفصاليون أن عشرة أشخاص -بينهم ثمانية مدنيين- قتلوا خلال 24 ساعة في شرق أوكرانيا المتمرد، وذلك وفق حصيلة أعدتها الوكالة الفرنسية للأنباء استنادا إلى مصادر رسمية.

وقالت السلطات الأوكرانية إنه قتل ثلاثة مدنيين وجنديان في المنطقة الخاضعة لسيطرة كييف. وقتل خمسة مدنيين أيضا في بلدتين يسيطر عليهما الانفصاليون، كما أعلنوا.

وكانت حصيلة سابقة أعلنت أمس الاثنين تحدثت عن سقوط سبعة قتلى جميعهم من المدنيين. وعلى الرغم من هدنة مطبقة، تكثفت المواجهات في الايام الاخيرة في منطقة النزاع بين الجيش الاوكراني والمتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، حيث قتل أكثر من 6800 شخص خلال 16 شهرا.

وعبرت المفوضية الأوروبية وروسيا عن قلقهما من تصاعد العنف. وقالت الناطقة باسم المفوضية كاترين راي "ندين التصاعد الاخير في المواجهات التي استمرت هذه الليلة". وأضافت أن "الأهم هو أن يحترم الطرفان بالكامل وقف إطلاق النار ويتخذا كل الاجراءات اللازمة لحماية المدنيين في إطار الاحترام الكامل للقانون الانساني الدولي".

واتهمت روسيا التي تدعم الانفصاليين عسكريا، اوكرانيا "بالإعداد لهجوم". وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي في موسكو "نحن قلقون حيال مجرى الاحداث في الأيام الأخيرة التي تشبه إلى حد كبير الإعداد لعمل عسكري".

وتقاتل القوات الأوكرانية في الأيام الأخيرة ضد المتمردين لإبقاء السيطرة على طريق سريع استراتيجي يربط بين دونيتسك وماريوبول التي تعد آخر مدينة تسيطر عليها الحكومة في المنطقة.

إلى ذلك، أعرب الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين عن قلقه البالغ بشأن تصاعد القتال في أوكرانيا ودعا إلى اتخاذ خطوات عاجلة لنزع فتيل العنف. الذي أدى إلى مقتل أكثر من 6800 شخص منذ نيسان/ابريل 2014 وتسبب بتشريد 1,4 مليون من منازلهم.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021