البرلمان الأوروبي: أحداث موكاتشيفو أثرت سلبا على صورة أوكرانيا

البرلمان الأوروبي: أحداث موكاتشيفو أثرت سلبا على صورة أوكرانيا
اجتماع بوروشينكو مع نائب رئيس البرلمان الأوروبي
نسخة للطباعة2015.07.23

قال نائب رئيس البرلمان الأوروبي ريشارد تشارنيتسكي في لقاء  جمعه بالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في كييف، أن الأحداث التي شهدتها مدينة موكاتشيفو تجلب الضرر لصورة أوكرانيا، مشيرا الى النشاط الكبير للوبي الموالي لروسيا داخل الإتحاد الأوروبي، حيث إستغل هذه الأحداث في الدعاية ضد أوكرانيا. وذلك بحسب مانشره المكتب الصحفي للرئيس الأوكراني.

بوروشينكو شكر نظيره الأوروبي على  الجهود الكبيرة في دعم أوكرانيا في طريق الإصلاح، وكذا مواجهة العدوان الروسي، حيث قال: "إن افتتاح أول مكتب للبرلمان الأوروبي في كييف لأول مرة في التاريخ ، هو دليل على دعمكم الصادق والتضامن مع أوكرانيا".

تشارنيتسكي أكد استعداد البرلمان الأوروبي لدعم أوكرانيا من خلال إلغاء التأشيرات لدخول الأوكرانيين للإتحاد الأوروبي في عام 2016، والذي سيكون بمثابة دفعة قوية لتحديث وإصلاح البلاد ككل".

هذا وناقش الرئيس  الأوكراني مع مسؤولي البرلمان الأوروبي الوضع في دونباس، والتقدم الذي تشهده إتفاقات مينسك. حيث أشاد نائب رئيس البرلمان الأوروبي بجهود أوكرانيا في ضمان تنفيذ خطة السلام، بما في ذلك الإصلاح الدستوري الذي أطلقته.

مدينة موكاتشفو الواقعة غرب أوكرانيا في الحدود مع الإتحاد الأوروبي شهدت أحداثا دامية بين أعضاء من حركة القطاع اليميني والقوات الأوكرانية، مما نتج عنها قلقا أوروبيا بالغا.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.