أوكرانيا تعزي مصر بعد الهجوم الإرهابي على مسجد في سيناء

نسخة للطباعة2017.11.26

أعلن العديد من المسؤولين الأوكرانينعن تعازيهم لدولة مصر العربية حكومة وشعبا بعد الحادث الارهابي الذي أوقع أكثر من مئتي قتيل في سيناء.

الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أعرب عن تضامنه مع مصر، وقال في تصريحات نقلتها الرئاسة الأوكرانية إنه "باسم الشعب الأوكراني أود منكم نقل تعازينا لأسر وأهالي الضحايا وأمنياتنا بالشفاء العاجل لكافة المصابين".

من جانبه أدان وزير الخارجية الأوكراني -بافلو كليمكين- الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء.

وأكد كليمكن في تغريدة على تويتر وقوف أوكرانيا مع مصر في حربها ضد الإرهاب.

هذا ولزمت مصر الحداد الوطني على ضحايا الهجوم الذي استهدف الجمعة مسجد الروضة بشمال سيناء موقعا أكثر من ثلاثمئة قتيل بينهم 27 طفلا، في وقت أعلن الجيش أن مقاتلاته استهدفت مخابئ للمسلحين بالمنطقة.

وبالتزامن مع الحداد على ضحايا الهجوم الأسوأ في تاريخ مصر الحديث، أقيمت أمس السبت صلاة الغائب على القتلى الذين تم تشييعهم خلال الليل، ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة إلى إقامة نصب لتكريم الضحايا، وأمر بتشديد الإجراءات الأمنية حول دور العبادة والمباني المهمة، بحسب ما أوردت وسائل الإعلام الرسمية.

وقد ألغى المجلس الأعلى للطرق الصوفية في مصر أمس السبت الموكب الصوفي، الذي ينطلق سنويا في القاهرة بمناسبة المولد النبوي الشريف، حدادا على ضحايا الهجوم.

من جانبها قالت النيابة العامة المصرية إن عدد ضحايا الهجوم على المسجد ارتفع إلى 305 قتلى و128 مصابا، مضيفة أن المهاجمين كانوا يرفعون علم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقد أعلن الجيش المصري أن قواته الجوية شنت غارات على بؤر إرهابية عدة وقتلت عشرات الإرهابيين الذين شاركوا في تنفيذ الهجوم على المسجد.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.