أوكرانيا: انسحاب روسيا من المركز المشترك لمراقبة وقف إطلاق النار يقوض اتفاق السلام

نسخة للطباعة2017.12.19

أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية أنها "تشعر بالغضب" إزاء انسحاب روسيا من المركز المشترك لتنسيق ومراقبة وقف إطلاق النار في منطقة دونباس شرق أوكرانيا التي يضربها الصراع.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان على موقعها الالكتروني "نعد هذه الخطوة غير المسبوقة من جانب روسيا استفزازا آخر يقوض اتفاقيات مينسك بشكل أساسي."

وأضاف البيان أنه رغم انسحاب روسيا، سيستمر الجانب الأوكراني في ممارسة أنشطته على نحو منتظم وسيتعاون مع بعثة المراقبة الخاصة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المتمركزة شرق أوكرانيا.

وجرى إنشاء المركز، الذي يتألف من ضباط روس وأوكرانيين، في سبتمبر 2014 على إثر اتفاق بين روسيا وأوكرانيا حول المساعدة في تنفيذ اتفاقيات مينسك بشأن التسوية في أوكرانيا.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الروسية إن الجيش الروسي سينسحب من المركز بسبب إعاقة "كييف" لأنشطته.

يذكر أن الصراع بين القوات الحكومية والمتمردين الساعين إلى الاستقلال بدأ في منطقتي دونتسك ولوجانسك شرق أوكرانيا، وتعرفان معا باسم (دونباس)، في أبريل 2014.

وتنص اتفاقيات مينسك، التي تم التوصل إليها في سبتمبر 2014 وفبراير 2015 على التوالي، على وقف إطلاق النار وسحب الأسلحة الثقيلة من خط الاتصال وتبادل السجناء وإجراء انتخابات محلية في دونباس، بين إجراءات أخرى.

شينخوا

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.