أوكرانيا تسعى إلى تبديد المخاوف مع اقتراب قمة رباعية حول شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.09.15

سعت وزارة الخارجية الأوكرانية السبت إلى تبديد المخاوف من إقدام الرئيس فولوديمير زيلينسكي على تنازلات غير مواتية خلال قمة السلام الرباعية التي ستضم إلى جانب كييف، روسيا وفرنسا وألمانيا.

وقال وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو ساخراً إنّ "الرئيس زيلينسكي ليس ذا حجم كبير، ولكنّه قوي بدنياً، وسيكون من الصعب" إجباره على تقديم تنازلات مثيرة للجدل خلال القمة التي تعقد في اطار "آلية النورماندي".

وأضاف على هامش مؤتمر يالطا الدولي للاستراتيجيات الأوروبية والذي نظم في كييف هذا العام، "لا أعتقد" أنّ الدعم الغربي لأوكرانيا "تغيّر".

وسيلتقي الرئيسان الأوكراني والروسي فلاديمير بوتين في الاسابيع المقبلة في باريس حيث سيشاركان في قمة ستجمع ايضاً الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في محاولة لدفع مسار السلام في الشرق الأوكراني إلى الأمام.

وستكون هذه القمة الأولى منذ ثلاث سنوات. وبينما تأتي في وقت تعمل خلاله باريس على إحداث تقارب مع روسيا، يخشى سياسيون ووسائل إعلام اوكرانية أن يضغط الغربيون على الرئيس الأوكراني لتقديم تنازلات غير مواتية.

ومن بين المسائل المثيرة للجدل تبرز الدعوة إلى تنظيم انتخابات محلية في الاقاليم الانفصالية في شرق أوكرانيا.

غير انّ المبعوث الاميركي إلى اوكرانيا كورت فولكر، قال بينما كان الوزير الأوكراني واقفاً إلى جانبه، إنّ "انتخابات حرة وعادلة لا يمكن أن تتم إلا في جو حر وعادل وآمن". وتابع أنّ "هذا يعني أنّه لا يمكن أن تسيطر روسيا (وأتباعها) على الأجواء".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

AFP

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021