توجيه تهمة "الخيانة العظمى" للمعارض ميدفيتشوك الموالي لروسيا

نسخة للطباعة2021.10.11

وجه جهاز الأمن الأوكراني تهمة جديدة تتعلق بالخيانة العظمى إلى زعيم حزب "منصة المعارضة - من أجل الحياة"، البرلماني فيكتور ميدفيتشوك، الذي يصنف محليا على أنه من أبرز "الموالين لروسيا".

وقال رئيس جهاز الأمن الأوكراني في بيان له، إن "ميدفيتشوك نظم في عام 2014، بالتآمر مع القيادة الأوكرانية آنذاك، عمليات شراء الفحم من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين من طرف واحد بشرق أوكرانيا".

وأشار جهاز الأمن إلى أن "الجمهوريتين الشعبيتين" اللتين تعتبرهما أوكرانيا "تنظيمين إرهابيين"، استفادتا من تلك الأموال، التي بلغ حجمها نحو 7.5 مليون دولار، لتمويل "قوات الدفاع الذاتي" المناهضة لكييف.

وأكدت المدعية العامة الأوكرانية، إيرينا فينيديكتوفا، أن النيابة العامة ستطلب حبس ميدفيتشوك، أو تحديد كفالة قدرها مليار هريفنا (نحو 38 مليون دولار) مقابل الإفراج عنه.

وكانت السلطات الأوكرانية قد وجهت تهمتي، الخيانة العظمى، واختلاس الموارد الوطنية في القرم، إلى ميدفيتشوك في مايو الماضي. 

وتم وضعه تحت الإقامة الجبرية على ذمة التحقيقات في تلك القضية؛ بينما يرفض المعارض الاتهامات الموجهة إليه، ويربطها بـ"دوافع سياسية".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الإعلام المحلي - روسيا اليوم

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021