مركز أبحاث بريطاني: أوكرانيا بحاجة إلى زعيم مثل أردوغان للخروج من أزماتها

نسخة للطباعة2021.07.23

وفق تحليل أجراه معهد المملكة المتحدة للدراسات الدفاعية والأمنية، فإن:

أوكرانيا غارقة في أزماتها، بين الاتحاد الأوروبي والناتو، وبين روسيا ودول آسيا. 

أوكرانيا تحتاج سياسة خارجية مستقلة، مثل التي يتبعها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لضمان ظهور زعيم أوكراني يستطيع أن يخلق أفكاره ويعبر عنها بقوة.

كما لدى الأتراك، كان لدى الأوكرانيين دائما شكوك حول موثوقية ألمانيا عندما يتعلق الأمر بالعلاقات مع روسيا.

فيما يتعلق بالعضوية، الاتحاد الأوروبي لن يقدم سوى تكامل أوثق، وتوسيع للعلاقات مع تركيا وأوكرانيا، اللتين تقعان (في الواقع) على "الهامش الأوروبي".

في ظل هذا المستقبل الغامض، من الواضح أن الشراكة الاستراتيجية بين تركيا وأوكرانيا ستستمر في التوسع، لا سيما في المجال العسكري.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

وكالة أنباء تركيا

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021