بريطانيا: روسيا تواصل انتهاك حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم

نسخة للطباعة2021.07.13

أشار تقرير "حقوق الإنسان والديمقراطية في 2020" الصادر عن وزارة الخارجية البريطانية إلى وضع حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم الأوكرانية، المحتلة من قبل روسيا.

وفي معرض الإشارة، جاء في التقرير:

روسيا تتجاهل الدعوات إلى السماح لمنظمات المراقبة الدولية بالوصول إلى شبه جزيرة القرم، وإزالة القيود المفروضة على وصولها إلى المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في شرق أوكرانيا، ما يعيق إجراء تقييم مستقل للأوضاع هناك.

في شبه جزيرة القرم، واصلت السلطات الروسية اضطهاد جماعات الأقليات والمعارضين، مستخدمة الاعتقالات التعسفية والتعذيب والترهيب لتقييد الحريات الأساسية. 

ثمة ما لا يقل عن 109 سجناء سياسيين رهن الاحتجاز في روسيا وشبه جزيرة القرم، بمن فيهم 72 من تتار القرم، وكثير منهم محتجزون في ظروف غير إنسانية، ويتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة، أو يحرمون من الرعاية الطبية.

المملكة المتحدة قدمت الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم، حتى تتمكن المنظمات غير الحكومية من مواصلة رصد أوضاع حقوق الإنسان، والسعي إلى إنصاف ضحايا الانتهاكات.

المملكة المتحدة ستواصل حث السلطات الروسية على تنفيذ التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان.

ستدعم المملكة المتحدة مؤتمر "منصة القرم"، الذي سيجمع المجتمع الدولي حول قضية عودة شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021