الميزانية الأمريكية 2022.. تعرف على نصيب أوكرانيا من الدعم والمساعدات...

نسخة للطباعة2021.06.01

قبل 3 أيام، كشف البيت الأبيض عن ميزانية غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة، ستعمل -بحسب الإعلان- على زيادة الإنفاق في قطاعات البنية التحتية والتعليم ومكافحة التغير المناخي والرعاية الصحية وغيرها، داخل وخارج أمريكا.

يرى المسؤولون في البيت الأبيض أن هذه الميزانية الضخمة هي الاستثمار المنطقي في الوقت الراهن، مع انخفاض نفقات الاقتراض؛ وستعمل على تخفيض العجز في مراحل لاحقة.

يعتزم الرئيس الأميركي، جو بايدن، تقديم مشروع هذه الموازنة للسنة المالية القادمة 2022 خلال الأيام المقبلة، بما قيمته 6 تريليونات دولار، وهي الميزانية الأضخم منذ الحرب العالمية الثانية، وسيكون كذلك مستوى الإنفاق الفيدرالي فيها هو الأعلى كذلك.

نصيب أوكرانيا

طلب بايدن 58.5 مليار للسنة المالية 2022، لأنشطة وزارة الخارجية وأهدافها، وهو ما يزيد بنسبة 10 في المائة عن العام السابق.

وقال بايدن: "ستمكننا هذه الموارد من دفع السياسة الخارجية للإدارة نيابة عن الشعب الأمريكي. كما أنها تعكس الأهمية التي توليها الإدارة للقيادة العالمية للولايات المتحدة، وحقيقة أن الدبلوماسية والتنمية هما وسيلة حيوية لتعزيز المصالح الأمريكية".

من بين هذه الأموال، من المخطط تخصيص 255 مليون دولار "لمساعدة أوكرانيا على تعزيز قدرتها على مقاومة العدوان الروسي".

ومن المقرر أيضًا تخصيص 6.1 مليار دولار للمساعدات المالية للدول الأجنبية لأغراض عسكرية؛ وعلى وجه الخصوص، ما يقرب من 300 مليون دولار ستخصص لدول أوروبا وأوراسيا من أجل مواجهة التهديدات الروسية. والدول التي تتلقى الأولوية هي أوكرانيا وجورجيا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا.

بالإضافة إلى ذلك، تطلب وزارة الخارجية تخصيص 112 مليون دولار لتدريب العسكريين الأجانب. ومن هذا المبلغ، يُقترح توجيه حوالي 27 مليون دولار إلى أوروبا وأوراسيا.

الدول التي تتلقى الأولوية لهذه الأموال هي أوكرانيا وبلغاريا وجورجيا وبولندا ورومانيا وتركيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021