الناتو وأوكرانيا.. تقارب مستمر ينتظر "خطة العضوية"

نسخة للطباعة2021.05.03

تواصل أوكرانيا محاولة الانضمام إلى حلف الناتو، وأصبح حضور الدول الأعضاء في الناتو واضحا في البلاد، يشمل المجال العسكري، بالإضافة إلى الاقتصادي.

اتفقت أوكرانيا مع دول الحلف على تشكيل وحدات متعددة الجنسيات، سيتم اختبار جاهزيتها، وهو في الواقع إعداد منهجي للقوات المسلحة الأوكرانية، على الأقل، للعمليات المشتركة.

وتخطط تركيا أيضا لجذب أوكرانيا للمشاركة في التمرين البحري الوطني "دوجو أكدينيز" في شرق البحر الأبيض المتوسط،​​ والذي من المقرر إجراؤه في نهاية عام 2021.

كما سيتم إجراء تمرين مشترك بين رومانيا وأوكرانيا 2021 على نهر الدانوب والبحر الأسود، وستتمثل مهامه في الإنزال المشترك لقوات الهجوم البرمائية والمحمولة جوا، وهو في حد ذاته ليس بادرة ودية للغاية تجاه روسيا وشبه جزيرة القرم.

كذلك يتزايد وجود الأفراد العسكريين الأجانب في أوكرانيا، ففي نهاية أبريل، وصل مستشارون بريطانيون إلى مدينة ماريوبول الأوكرانية، والهدف هو تدريب لواء المشاة الآلي 56، الذي بدأ التنسيق القتالي.

وقال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في وقت سابق، إن الهدف الأساسي لأوكرانيا هو الحصول على خطة عمل لعضوية الناتو.

من جهتها، أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو تسجل زيادة في نشاط القوات المسلحة لدول الناتو في أوكرانيا والبحر الأسود،  في المنطقة المجاورة مباشرة للحدود الروسية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالة "سبوتنيك" الروسية

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021