الغرب يدعو روسيا لوقف التصعيد في أوكرانيا

نسخة للطباعة2021.04.15

دعا زعماء بعض الدول الغربية وحلف الناتو روسيا لوقف التصعيد في أوكرانيا، وسحب قواتها من المناطق الحدودية معها.

وقال الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في أعقاب اجتماع وزراء الخارجية والدفاع لدول الناتو الأربعاء، إن "الحلفاء يدعمون سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وأضاف: "ندعو روسيا لوقف التصعيد فورا والتخلي عن الاستفزازات العدوانية واحترام التزاماتها الدولية".

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، إن المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس الأمريكي جو بايدن دعيا روسيا خلال اتصال هاتفي بينهما يوم الأربعاء، إلى وقف التصعيد وسحب القوات من المناطق القريبة من حدود أوكرانيا.

وفي سياق متصل بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماع الناتو في بروكسل الوضع على الحدود الروسية الأوكرانية مع نظرائه من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن الوزراء "أكدوا دعمهم لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا وأشادوا بما تبديه من ضبط للنفس في وجه الاستفزازات الروسية"، مؤكدين على ضرورة نزع التوتر.

بدوره، أكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستين، الذي شارك في اجتماع الناتو، أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم المادي لأوكرانيا لتلبية "احتياجاتها الدفاعية"، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

ردا على التصريحات الغربية عن تحركات القوات الروسية قرب الحدود، أكدت روسيا أن تنقلات قواتها داخل أراضيها تعتبر شأنا داخليا ولا تهدد أحدا، وجددت التأكيد على أنها ليست طرفا في النزاع بشرق أوكرانيا.

وكان الوضع في أوكرانيا بين المحاور الرئيسية للاتصال الهاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن مؤخرا، حيث أفصح بوتين "عن الموقف الروسي إزاء الاستفزازات الأوكرانية" في دونباس، وبحث الرئيسان آفاق عقد لقاء ثنائي بينهما.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

روسيا اليوم

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021