وزير: اتفاقية التجارة الحرة ترسم علاقات مزدهرة بين تركيا وأوكرانيا 

وزير المالية الأوكراني سيرهي مارتشينكو
نسخة للطباعة2021.02.11

أشاد وزير المالية الأوكراني سيرهي مارتشينكو بتطور العلاقات بين بلاده وتركيا في مجالي الدفاع والتجارة، مشيرا إلى أن اقتصادي البلدين سيصبحان أكثر تنافسية مع توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بينهما.

وفي مقابلة مع الأناضول، قال مارتشينكو إن العلاقات بين أوكرانيا وتركيا تطورت خلال السنوات الأخيرة، ما جعل البلدين شريكين استراتيجيين، والعلاقات التجارية المتنامية بين البلدين تؤكد ذلك.

ونفذ مسؤولو البلدين زيارات متبادلة أفضت إلى توقيع اتفاقيات عديدة في قطاعات اقتصادية ودفاعية عدة.

في ديسمبر الماضي، وقع البلدان سلسلة اتفاقيات في مجالات التبادل التكنولوجي وإنتاج الفرقاطات (كورفيت) والطائرات المسيرة المسلحة.

ولفت الوزير مارتشينكو إلى أن أنقرة وكييف طورتا حواراً سياسيا في المحافل الدولية في الموضوعات الأمنية، إضافة إلى المصالح الاقتصادية المشتركة في عدة مجالات منها الطاقة والسياحة وإنتاج الطائرات.

وأوضح أن تركيا هي رابع أكبر شريك تجاري لأوكرانيا بعد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا.

زيادة حجم التجارة

ولفت مارتشينكو إلى أن الباب مفتوح أمام زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، البالغ حاليا 5 مليارات دولار.. "زعيما البلدين يستهدفان الوصول إلى 10 مليارات دولار سنويا".

وأضاف: "ارتفع حجم التجارة بين البلدين في الفترة من 2018 إلى 2019 بنسبة 22 بالمئة. وكان 2020 عاما صعبا في كل العالم بسبب وباء كورونا، إلا أننا نتوقع زيادة في حجم التجارة بيننا العام الجاري".

ودخل البلدان منذ عامين في مباحثات للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة، لتعزيز أرقام التبادل التجاري إلى مستهدف 10 مليارات دولار.

وأوضح مارتشينكو أن بعض الإشكالات "يجب حلها في المباحثات حول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، إلا أن هناك تقدم ملحوظ في هذه المفاوضات".

وقال: "تم عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات بخصوص الاتفاقية خلال الأشهر الستة الماضية من العام الماضي.. أثق أن هذه اللقاءات ستزداد خلال الفترة القادمة".

وأشار مارتشينكو إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كان قد صرح العام الماضي أن المباحثات قد وصلت إلى المرحلة الأخيرة وأنا اتفق معه.

وأعرب عن رغبة بلاده في تطوير الاستثمارات المتبادلة بين الطرفين، مشيراً إلى أن حجم الاستثمارات التركية المباشرة في أوكرانيا يبلغ 500 مليون دولار، بينما يتجاوز حجم الاستثمارات غير المباشرة 3 مليارات دولار.

وأضاف: "ننتظر من تركيا القيام باستثمارات في مجال الصناعات المتطورة، الذي أحرزت فيه تركيا تقدما ملحوظاً".

الصناعات الدفاعية

في الصناعات الدفاعية، لفت وزير المالية إلى أهمية تطوير قدرات الجيش الأوكراني، مشيراً إلى اهتمام بلاده بالتعاون مع تركيا في مجال الصناعات الدفاعية سواء عن طريق شراء المنتجات أو الاستفادة بالخبرات التركية.

قال: "هناك تعاون قائم بين البلدين في 30 مجالاً مختلفاً أبرزها الطائرات المسيرة التركية، التي أثبتت كفاءتها في عدة أماكن، والتعاون مع شركة أسيلسان في مجال الاتصالات".

وشكلت السنوات العشرة الأخيرة نقطة تحول في قطاع الصناعات الدفاعية بالنسبة لتركيا، حيث توجد 7 شركات تركية ضمن أكبر 100 شركة في العالم في قطاع الصناعات الدفاعية.

واعتبر الوزير الأوكراني أن النموذج التركي المتمثل في التعاون بين القطاعين العام والخاص لتطوير الصناعات الدفاعية، هو الأنسب لبلاده.

وأوضح: "هناك اتفاقات وقعت بين وزارة الدفاع الأوكرانية ورئاسة الصناعات الدفاعية التركية في أكتوبر/ تشرين أول، وديسمبر/ كانون أول عام 2020.. المشاريع التي سيتم تنفيذها بموجب الاتفاقات ستساهم في تعزيز الأمن في أوكرانيا والبحر الأسود".

في أكتوبر الفائت، وقعت أوكرانيا اتفاق حسن نوايا مع تركيا في إطار مشاريع الصناعات الدفاعية، إضافة إلى "اتفاقية الإطار العسكري"، وذلك على هامش زيارة أجراها الرئيس الأوكراني زيلينسكي إلى تركيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الأناضول

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021