الاتحاد الأوروبي: اعتراف روسيا بوثائق الانفصاليين خطوة ضد سيادة أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.11.20

قال بيان للاتحاد الأوروبي إن المرسوم الصادر عن رئيس الاتحاد الروسي، بشأن الاعتراف بالوثائق ووثائق السيارات في أراضي المناطق المحتلة بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك الأوكرانيتين، هو خطوة أخرى تقوم بها روسيا ضد سيادة أوكرانيا، ويتعارض بشكل مباشر مع اتفاقيات مينسك.

وجاء في البيان الأوروبي: "في 4 نوفمبر، وقع الرئيس بوتين مرسوما يبسط اعتراف الاتحاد الروسي بالوثائق وتسجيل المركبات الصادرة للمقيمين والمقيمين الدائمين (في الأراضي المحتلة) بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك في أوكرانيا. هذه محاولة أخرى من جانب روسيا لتقويض سيادة واستقلال ووحدة أراضي أوكرانيا. نتوقع أن تمتنع روسيا عن الإجراءات التي تتعارض مع اتفاقيات مينسك وتعيق إعادة الاندماج الكامل للأراضي غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في أوكرانيا، وبدلاً من ذلك، نتوقع أن تفي بالتزاماتها بالكامل وفقا لاتفاقيات مينسك".

ويشير البيان إلى أنه في عام 2019 أصدرت المفوضية الأوروبية ودائرة العمل الخارجي الأوروبي تعليمات بشأن معالجة طلبات الحصول على التأشيرة من قبل سكان المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في منطقتي دونيتسك ولوهانسك في أوكرانيا، والتي تتفق مع مبادئ احترام استقلال وسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن قواعد الاتحاد الأوروبي المتعلقة بإصدار تأشيرات شنغن يتم الالتزام بها بشكل صحيح وهادف في كل من أوكرانيا والاتحاد الروسي.

وشدد البيان على أن "الاتحاد الأوروبي لا يزال حازما في دعمه لاستقلال وسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021