بعد اعتقال عدد من مقاتلي "فاغنر".. خارجية بيلاروسيا تستدعي سفيري روسيا وأوكرانيا 

نسخة للطباعة2020.07.30

أعلنت بيلاروسيا اعتقال 32 مقاتلا من مجموعة "فاغنر" العسكرية الخاصة، التي تعتبر مقربة من الكرملين، واتهمتهم بالسعي إلى "زعزعة استقرار" البلاد مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، وطلبت توضيحات من موسكو.

وأعلن وزير الدولة في مجلس الأمن في بيلاروسيا أندري رافكوف أن وزارة الخارجية البيلاروسية ستستدعي سفيري روسيا وأوكرانيا "لتقديم توضيحات بشأن القضية المتعلقة باحتجاز مجموعة من الروس في البلاد، كان قد تم رصد أنشطة 14 منهم على الأقل في إقليم الدونباس بشرق أوكرانيا".

وقال رافكوف: "وفقًا للمعلومات المتاحة، ووفقًا لنتائج استجوابات هؤلاء الأشخاص، فإن بعد الكشف عن 14 شخصا، وُجد أنه تم رصدهم  في الدونباس. لذلك، فإن سفير أوكرانيا مدعو بشأن هذه القضية".

تزداد العلاقات بين مينسك وموسكو توترا منذ نهاية 2019، مع اتهام الرئيس أليكسندر لوكاشينكو موسكو بشكل خاص بالسعي إلى استتباع بلاده والتدخل في اقتراع 9 أغسطس.

وكالة "بيلتا" البيلاروسية

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021