سفير تركيا: أنقرة تثير باستمرار قضية القرم مع روسيا

نسخة للطباعة2020.06.19

أكد سفير تركيا في أوكرانيا يغمور غولدره أن قضيتي شبه جزيرة القرم ووضع السجناء السياسيين الأوكرانيين تثيرهما أنقرة باستمرار خلال الاتصالات مع الجانب الروسي.

تصريح السفير التركي جاء خلال اجتماع مع النائب الأول لوزير الخارجية الأوكرانية أمينة جباروف، وفق ما ذكرت الخدمة الصحفية لوزارة الخارجية.

وجاء في بيان: "أكد السفير التركي أن قضية القرم والوضع مع السجناء السياسيين الأوكرانيين في روسيا مدرجة على أجندة الدبلوماسية التركية وتثيرها أنقرة باستمرار خلال الاتصالات مع الجانب الروسي".

وشكرت نائب الوزير الأوكراني تركيا على دعمها لوحدة أراضي أوكرانيا وسياسة عدم الاعتراف بضم شبه جزيرة القرم.

وقالت: "بالنسبة لنا، فإن موقف تركيا الثابت من الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات مهم للغاية، فضلاً عن موقفها الواضح بشأن السلامة الإقليمية، والذي تظهره تركيا في إطار المنظمات الدولية. بالإضافة إلى ذلك، فإن إحدى أولويات القيادة السياسية الأوكرانية العليا هي إطلاق سراح المواطنين الأوكرانيين من السجون في الأراضي المحتلة. نعتمد على هذا البعد من التعاون".

وأضافت: "اليوم، الخطاب الدولي حول شبه جزيرة القرم يتعلق في الغالب بحقوق الإنسان. أعتبر هذا النهج ضيقًا ومحدودا، لأن احتلال شبه جزيرة القرم وعسكرتها ليس فقط من ضمن "الشؤون الداخلية " لأوكرانيا، ولكن أيضا قضية لها بعد جغرافي أكبر بكثير".

وخلال الاجتماع، ناقش الطرفان أيضًا تنفيذ الاتفاق الذي جرى بين رئيسي أوكرانيا وتركيا بشأن بناء مساكن لـ500 عائلة من تتار القرم.

وشكرت جباروف الجانب التركي على تقديم المساعدة الإنسانية لأوكرانيا لمواجهة انتشار COVID-19.

من جانبه أكد السفير التركي في أوكرانيا أن السلطات التركية تبذل كل الجهود اللازمة لضمان حماية صحة السياح على أراضيها.

وفي هذا الصدد، أعرب الجانبان عن أملهم باستئناف الرحلات المقررة بين أوكرانيا وتركيا في المستقبل القريب.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021