سفير أمريكي: الجميع انخرطوا في حملة ترامب للضغط على أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.11.21

اعتبر دبلوماسي أمريكي أن "الجميع كان جزءا" من جهود الرئيس الأمريكي لحمل أوكرانيا على إجراء تحقيقات قد تصب في صالح دونالد ترامب بمن فيهم نائبه مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو.

وقال السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند في إفادة مدوية يوم الأربعاء أمام التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون إنه "اتبع أوامر الرئيس" بالعمل مع رودي جولياني المحامي الشخصي لترامب، الذي كان بدوره يدفع أوكرانيا ويبتزها لفتح تحقيقين قد يساعدان ترامب في حملة إعادة انتخابه عام 2020.

وكان مثول سوندلاند مهما لأنه كان مؤشرا على أن مجموعة أكبر مما كان معروفا من المسؤولين الأمريكيين البارزين كانت على دراية بحملة ترامب للضغط على أوكرانيا.

وأدلى سوندلاند وهو صاحب فنادق ومتبرع سياسي لترامب بشهادته في اليوم الرابع من الجلسات العلنية في تحقيق المساءلة.

ويمكن أن يقود التحقيق مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إلى الموافقة على توجيه تهم رسمية لترامب ثم إرسالها إلى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون لإجراء محاكمة عزل الرئيس من منصبه، فيما لا تحظى فكرة عزل ترامب بتأييد كبير بين الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وبينما قال الديمقراطيون إن شهادة السفير عززت قضيتهم في عزل ترامب، قال البيت الأبيض والرئيس نفسه إن الشهادة برأته، وأضاف ترامب: "أعتقد أن الأمر كان رائعا... أعتقد أن عليهم أن يغلقوا (التحقيق) الآن".

وكشف سونلاند أنه أرسل رسالة بالبريد الإلكتروني لمسؤولين بينهم بومبيو والقائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني ووزير الطاقة ريك بيري في 19 يوليو، مفادها أن الرئيس الأوكراني الجديد مستعد لطمأنة ترامب بأنه "سيجري تحقيقا كاملا وشفافا وسيسلك كل الطرق".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

رويترز

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021