روسيا: عدم وجود مطالبات قانونية شرط الاتفاق مع أوكرانيا بشأن الغاز

نسخة للطباعة2019.10.30

أعلنت الرئاسة الروسية "الكرملين"، أن التوصل إلى اتفاقية جديدة مع أوكرانيا بشأن عبور الغاز من أراضيها إلى أوروبا، ممكن في حالة عدم وجود أي مطالبات قانونية.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، في تصريحات صحفية، إن بلاده أعلنت موقفها الإثنين، خلال مشاورات ثلاثية ضمت روسيا والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا، بشأن نقل وإمدادات الغاز.

وأضاف: "لا ينبغي أن تكون بعض الدعاوى القضائية على جدول الأعمال، إذا كنا نتحدث عن اتفاق".

وفي وقت سابق، اقترح الجانب الروسي على أوكرانيا، كشرط لإبرام عقد جديد بشأن الغاز اعتبارا من مطلع 2020، التنازل عن الدعاوى القضائية المتبادلة في المحاكم الأوروبية.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017، وفبراير/ شباط 2018، أصدرت محكمة استكهولم للتحكيم، قرارا بشأن النزاعات بين "غازبروم" الروسية و"نفطو غاز" الأوكرانية، بشأن إمدادات الغاز إلى أوكرانيا، مطالبا الشركة الروسية بدفع 2.56 مليار دولار للشركة الأوكرانية، فيما قدمت غازبروم طعنا ضد الحكم.

والإثنين، أعلن نائب رئيس المفوضية ومفوض شؤون الطاقة الأوروبي ماروس سيفكوفيتش، عدم التوصل إلى اتفاق في المباحثات بشأن اتفاقية جديدة لعبور الغاز بين أوكرانيا وروسيا.

وجرى عقد عدة جولات من المشاورات الثلاثية بشأن نقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا في21 يناير/ كانون الثاني، و19 سبتمبر/ أيلول الماضيين، وكذلك في 17 يوليو/ تموز 2018.

ونهاية 2019، ينتهي العقد الحالي لنقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا، المبرم قبل 10 سنوات، وتصدر روسيا بموجبه الغاز لعدة دول أوروبية مرورا بأوكرانيا.

وتخشى أوكرانيا، ويدعمها في موقفها الاتحاد الأوروبي، من تخلي الشركة الروسية عن ضخ الغاز نحو السوق الأوروبية عبر الشبكة الأوكرانية، مع بدء العمل بشبكات أنابيب بديلة.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الأناضول

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021