رئيس أوكرانيا أبدى مخاوفه من مكالمته المثيرة مع ترامب قبل إجرائها بشهرين

نسخة للطباعة2019.10.25

لازالت أصداء المكالمة الهاتفية المثيرة للجدل التى جرت بين الرئيس الأمريكي والرئيس الأوكراني، تدوى وتتكشف جوانبها يوماً تلو الآخر، مما يهدد بسرعة وتيرة إقالة ترامب.

أوضح تقرير لوكالة "إن بى سى نيوز" أنه قبل أكثر من شهرين من المكالمة الهاتفية التي أطلقت تحقيقات الإقالة للرئيس الأمريكى، كان الزعيم الأوكراني المنتخب حديثًا قلقًا بالفعل من ضغوط التى قد يمارسها عليه دونالد ترامب للتحقيق بشأن منافسه الديمقراطي جو بايدن.

جمع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مجموعة صغيرة من المستشارين فى 7 مايو الماضى بالعاصمة كييف، لحضور اجتماع كان من المفترض أن يكون حول احتياجات بلاده من الطاقة، وبدلاً من ذلك، أمضت المجموعة معظم النقاش الذي استمر 3 ساعات فى الحديث عن كيفية التغلب على إصرار ترامب ومحاميه الشخصى، رودي جولياني، لإجراء تحقيق وكيفية تجنب التورط فى الانتخابات الأمريكية، وفقًا لما ذكره ثلاثة أشخاص على دراية بتفاصيل الاجتماع.

كما جاء بالموقع الأمريكي، أن الأشخاص الذين تحدثوا إلى وكالة أسوشيتد برس بشأن هذا الاجتماع طلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب الحساسية الدبلوماسية لهذه القضية، والتى أثارت العلاقات الأمريكية الأوكرانية، حيث كان الرئيس الأوكرانى متخوفا منذ بداية توليه منصبه من الضغوط التي قد يمارسها ترامب للتحقيق بشأن نائب الرئيس الأسبق ونجله هانتر.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021